التحرش يطيح برئيس شبكة «سي بي إس» الأمريكية
التحرش يطيح برئيس شبكة «سي بي إس» الأمريكية

التحرش يطيح برئيس شبكة «سي بي إس» الأمريكية المنظار نقلا عن التحرير الإخبـاري ننشر لكم التحرش يطيح برئيس شبكة «سي بي إس» الأمريكية، التحرش يطيح برئيس شبكة «سي بي إس» الأمريكية ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا المنظار ونبدء مع الخبر الابرز، التحرش يطيح برئيس شبكة «سي بي إس» الأمريكية.

المنظار استقال ليسلي مونفس، رئيس مجلس إدارة شبكة «سي بي إس نيوز»، اليوم الإثنين، بعد اتهامات له بسوء السلوك الجنسي.

وكانت شبكة «سي بي إس»، تحقق مع مونفس بعد نشر مجلة «ذي نيويوركر»، اتهامات ضده من قبل 6 نساء اتهمته بالتحرش الجنسي.

من جانبه نفى مونفس، صاحب الـ68 عامًا هذه الاتهامات، واصفًا إياها بالمروعة، ومع ذلك، قالت الشبكة، إن الشركة ومونفس سيتبرعان بمبلغ 20 مليون دولار للمجموعات التي تدعم حركة «أنا أيضًا» المناهضة للتحرش الجنسي.

ماذا قالت الشبكة

قالت «سي بي إس إن»، إن مونفس سيتنحى عن منصب رئاسة مجلس الإدارة والرئيس والمدير التنفيذي للشبكة، وستكون هذه الاستقالة سارية المفعول على الفور، مضيفة أن «جوزيف إيانيللو»، سيتولى منصب رئيس الشبكة والرئيس التنفيذي بالنيابة، بينما أكدت صحيفة «فايننشال تايمز»، إن مونفس استبق الاستقالة حتى يتسنى له الحصول على مكافأة ضخمة لنهاية الخدمة.

وقالت وسائل إعلام أمريكية، إن مكافأة نهاية الخدمة قد تصل إلى 100 مليون دولار أمريكي، ومع ذلك، قالت شبكة «سي بي أس»، إن مونفس لن يحصل على هذه المكافأة حتى تظهر نتيجة تحقيق مستقل في سلوكه، مضيفة أن المبلغ المالي المُتبرع به للمنظمات التي تنادي بتحقيق مساواة للمرأة في مكان العمل سيُخصم من مكافأة نهاية الخدمة الخاصة بمونفس.

وكان مونفس من أكثر المديرين التنفيذيين نفوذًا في وسائل الإعلام الأمريكية، إذ انضم لشبكة «سي بي إس»، في عام 1995، رئيسًا لقسم الترفيه فيها ليصبح بعدها رئيسها التنفيذي في عام 2006، وفقًا لما ذكرته bbc عربي.

الاتهامات الأخيرة

ظهرت الاتهامات الجديدة في مقال جديد كتبه «رونان فارو»، الفائز بجائزة بوليتزر، في مجلة «ذ نيويوركر»، في شهر يوليو الماضي، وكان فارو قد نشر مسبقًا اتهامات تحرش ضد المنتج الأمريكي هارفي وينستون.

ونشرت المجلة شهادات جديدة لـ6 سيدات اتهمن مونفس بالتحرش الجنسي بين منتصف ثمانينيات القرن الماضي والعقد الأول من القرن الحالي، وزعم بعضهن أنهن أجبرن على ممارسة الجنس عن طريق الفم أو التعري أمامهن دون موافقتهن، فيما قال بعضهن إنهن عوقبن مهنيًا لرفضهن الانصياع له.

رد مونفس

نشرت مجلة «ذ نيويوركر»، بيانًا لمونفس يقول فيه، إن الاتهامات المروعة في هذا المقال غير صحيحة، والصحيح أنه كانت لي علاقات مع 3 نساء بالتراضي منذ 25 عامًا وقبل أن انضم إلى «سي بي إس».

وأضاف مونفس، أنه لم يسبق لي أن استخدمت منصبي لأتسبب بأذى للمسيرة المهنية للسيدات أو لعرقلتهن منذ دخولي سوق العمل قبل حوالي 40 عامًا، مشيرًا إلى أن هذه الاتهامات مثيرة للقلق.

أرشيف الاتهامات

في السابق، وجهت 6 سيدات اتهامات لمونفس، قائلات إنهن عوقبن مهنيًا جراء رفضهن الخضوع له، وصرح مونفس حينها أنه ربما يكون قد أزعج بعض السيدات في الماضي، مضيفًا كانت هذه أخطاء وأنا أندم عليها، إلا أنني دائمًا أتفهم وأحترم أن كلمة لا تعني لا.

اقرأ أيضًا: «المواد الإباحية».. الوقود الخفي وراء معدلات التحرش الجنسي

مجلة أمريكية: تحقيقات التحرش الجنسي في الأمم المتحدة تموت في الظلام

 

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع المنظار . المنظار، التحرش يطيح برئيس شبكة «سي بي إس» الأمريكية، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : التحرير الإخبـاري