تقرير تفصيلي.. «المحاسبات» يكشف أسباب خسائر شركة ممفيس للأدوية
تقرير تفصيلي.. «المحاسبات» يكشف أسباب خسائر شركة ممفيس للأدوية

تقرير تفصيلي.. «المحاسبات» يكشف أسباب خسائر شركة ممفيس للأدوية

المنظار نقلا عن الدستور ننشر لكم تقرير تفصيلي.. «المحاسبات» يكشف أسباب خسائر شركة ممفيس للأدوية، تقرير تفصيلي.. «المحاسبات» يكشف أسباب خسائر شركة ممفيس للأدوية ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا المنظار ونبدء مع الخبر الابرز،

تقرير تفصيلي.. «المحاسبات» يكشف أسباب خسائر شركة ممفيس للأدوية

.

المنظار حصلت المنظار علي تقرير الجهاز المركزي للمحاسبات الذي كشف أسباب تدهور شركة ممفيس للأدوية، التابعة للشركة القابضة للأدوية، إحدى شركات قطاع الأعمال العام، التي قرر مجلس إدارتها غلقها بشكل مؤقت ولأجل غير مسمى بسبب مظاهرات وإضراب العمال والموظفين اعتراضًا على توزيع الأرباح.

كشف التقرير أن الخطة الإنتاجية والبيعية لموازنة 2017 2018 لم تتضمن إنتاج وبيع تسعة مستحضرات جديدة، وأنه تم إعداد الموازنة التقديرية للعام المالي 2017 2018 على أساس افتراض أن الخطة الإنتاجية هي الخطة البيعية، ولم تتضح خطة مجلس الإدارة في كيفية التصرف في الخامات والمستلزمات المتوقف إنتاجها أو عدم مطابقة الخامة أو سيتم خروجها من بروتوكول وزارة الصحة.

وأكد التقرير زيادة متوسط فترة الائتمان الممنوحة للعملاء بالموازنة، حيث بلغت 85 يومًا مقابل 68 يومًا للمتعمد في موازنة 2016 2017، ما أدى إلى زيادة التعويضات والغرامات نتيجة عدم التوريد وتأخير السداد لتصبح 18 مليون جنيه مقابل معتمد 12.250 مليون جنيه.

وأضاف: "استهدفت الشركة بمشروع موازنة 2017 2018 تبرعات بمبلغ 600 ألف جنيه منها تبرع لصالح صندوق إعانة الطوارئ قدر بالخطأ ضمن التبرعات وصحته أجور نقدية ومزايا عينية في حين تضمن تقرير مجلس الإدارة طلب التصريح بالتبرع بمبلغ 30 ألف جنيه وما يزيد عن ذلك يتم الحصول على موافقه مجلس إدارة الشركة القابضة بذلك".

وأوضح التقرير أنّه قدرت مكافأة نهاية الخدمة بنحو 5 ملايين جنيه بالخطأ بحساب الأعباء والخسائر وصحتها بحساب الأجور النقدية، كما أشار إلى أن بلغ الموازنة الاستثمارية لعام 2017 2018 جاء فيها مبلغ 3 ملايين جنيه لتطوير قسم المستحضرات السائلة والرخوة والسابق استهدافها منذ 2014 2015 ولم يتم تنفيذها ولم تتضح أسباب عدم التنفيذ، كما لم تتضمن باقي استكمال أعمال تكييف قسم الأقراص والذي تم البدء فيه منذ يوليو 2015، ومازالت بحساب التكوين الاستثماري ولم يتم الانتهاء منه، في حين بلغ المنفذ الفعلي خلال الفترة من أول يوليو 2016 حتى 28 فبراير 2017 نحو 510 آلاف جنيه بنسبة تنفيذ 3% من التعمد للعام المالي 2016 2017 والبالغ نحو 16.350 مليون جنيه، كما لم تتم الموافاة بأسباب عدم تنفيذ مشروعات الخطة، ولم يتم الإفصاح ضمن تقرير مجلس الإدارة عن العائد المتوقع على الإنتاج ودراسة الجدوى الاقتصادية من الخطة الاستثمارية بما يتفق مع أسس إعداد الموازنة.

وجاء في التقرير أن قائمة المركز المالي التقديرية أظهرت صافي قيمة الأصول الثابتة غير الملموسة بنحو 36.594 مليون جنيه وصحتها نحو 25.903 مليون جنيه من تاريخ تحرير العقد ونقل ملكية الأصول واستخدامها في 26 أبريل 2015، ما ترتب عليه عدم صحة الأملاك بنحو 9 ملايين جنيه وعدم مراعاة أثر ذلك على صافي الربح.

وذكر التقرير: "ما زالت الشركة لم تستهدف استغلال أرض ومباني مصنع الزيتون البالغة مساحته نحو 3176 مترًا مربعًا والمتوقف منذ 2003 والمدرجة بحساب الأصول الثابتة وكذا نحو 4.283 مليون جنيه المدرج بحساب التكوين الاستثماري تمثل قيمة المنصرف لمشروع المكينة منذ 2013 والشقة المتنازل عنها من عادل جورج والمدرجة منذ 2013".

وتابع: "بناء على اختبارنا للأدلة، فإن الافتراضات التي ورد تحفظ بشأنها لا توفر أساسًا معقولًا للتنبؤات المستقبلية المتوقعة وما لذلك من أثر على عدم إمكانية تحقيق الشركة للنتائج المالية المتوقعة في ظل تلك الافتراضات، ومن المحتمل أن تختلف النتائج الفعلية عن التنبؤات حيث أنه غالبًا ما لا تتحقق الأحداث المتوقعة كما هو مفترض وقد يكون الاختلاف جوهريًّا".

وأشار إلى أن الشركة استهدفت تخفيض كميات الإنتاج والبيع لبعض المشروع الموازنة المقترح بقيمة نحو 190 مليون جنيه عن المعتمد لعام 2016 2017 وبنقص عن الفعلي المحقق خلال الـ6 أشهر الأولى بنحو 80 مليون جنيه، بالرغم من استهداف الشركة لزيادة المبيعات بنحو 53 مليون جنيه نتيجة زيادة الأسعار، كما استهدفت الشركة تقييم سعر الدولار بمبلغ 25 جنيهًا بتكاليف الإنتاج "خامات. مستلزمات".

وأوضح التقرير أنه تم تقدير مبيعات التصدير على أساس سعر الدولار 15 جنيهًا، الأمر الذي أشار إلى عدم انعكاس زيادة كميات الإنتاج والبيع وعدم إثبات أسس إعداد الموازنة ولم يتم الإفصاح عن ذلك بتقرير مجلس الإدارة.

وأشار إلى انخفاض المقترح لمعدل استغلال الطاقة الإنتاجية بمشروع موازنة 2017 2018 عن المعتمد في موازنة 2016 2017 لجميع أقسام الشركة "الأمبولات وزجاجات الحقن والأقراص والكبسولات والبودرات وأدوية الشرب والنقط والمحاليل والمراهم والمعاجن الأقماع" إلى 36%،123%،23%،26%،12%،16%،101%،14%، وأكد وجود فاقد غير مستغل بجميع أقسام الشركة عدا قسم المراهم والمعاجين بالرغم من استهدافها تطوير المنطقة العميقة "منطقة الأمبول" وقسم المستحضرات السائلة والرخوة خلال عامي الموازنة بنحو 12 مليون جنيه، ما أشار إلى عدم ربط الخطة الاستثمارية بالخطة الإنتاجية والبيعية وعدم الاستفادة من الطاقة المتاحة.

وأكد التقرير أن الشركة استهدفت ضمن مبيعات الموازنة نحو 10.585 مليون جنيه مستحضرات، تم نقل تصنيعها لشركة متوقف إنتاجها وأخرى خرجت من مناقصة وزارة الصحة لعام 2016 "جنتامسين - بيتاسليك - إتيبي - ستيريم فورت أقراص - برافين أقراص 4مللي"، كما لم تتضمن مبيعات لمستحضر سوفالدي والمعتمد مبيعاته بموازنة 2016 2017 بنحو 18 مليون جنيه ووجود خامة له بنحو 681 ألف جنيه بمخزون الخامات بالموازنة المقترحة لعام 2017 2018.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع المنظار . المنظار،

تقرير تفصيلي.. «المحاسبات» يكشف أسباب خسائر شركة ممفيس للأدوية

، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : الدستور