سعودي مصمّم على مقاضاة مقيم دهس "نملة" قبل 8 سنوات
سعودي مصمّم على مقاضاة مقيم دهس "نملة" قبل 8 سنوات

سعودي مصمّم على مقاضاة مقيم دهس "نملة" قبل 8 سنوات المنظار نقلا عن عربي 21 ننشر لكم سعودي مصمّم على مقاضاة مقيم دهس "نملة" قبل 8 سنوات، سعودي مصمّم على مقاضاة مقيم دهس "نملة" قبل 8 سنوات ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا المنظار ونبدء مع الخبر الابرز، سعودي مصمّم على مقاضاة مقيم دهس "نملة" قبل 8 سنوات.

المنظار نشرت وسائل إعلام سعودية، تفاصيل قضية مثيرة، ونادرة، رفع خلالها مواطن، قضية ضد مقيم غير سعودي، متهما اياه بدهس "نملة".

تفاصيل القضية تعود إلى 8 سنوات خلت، وتحديدا في العام 2009، حين رفع مواطن قضية ضد مقيم قام بدهس نملة عمدا، بطريقة "لا تليق بتعاليم الدين الإسلام"، وفقا للمواطن.

المواطن نشار المرشدي، قال لوسائل إعلام سعودية إن حادثة الدهس التي وقعت بمحافظة عفيف وسط المملكة، دفعته لمقاضاة المقيم.

وتابع: "حدث هذا أمام عيني بطريقة لا تليق بمفاهيم عقيدتنا الإسلامية الذي وجه الإنسان المسلم بالرفق والتعامل مع جميع المخلوقات التي خلقها الله باللطف، ومنها النمل وهو من ما ورد النهي عن قتله إضافة للنحل والهدهد وغيرها من المخلوقات غير الضارة أو المهددة لحياة الإنسان".

وأضاف المرشدي: "طلبت في دعواي في محكمة عفيف العامة أن يتم تطبيق النظام الشرعي بحقه، وقد وجدت معارضة وانتقادا واسعين من الموظفين في المحكمة وحتى من عرف بمحتوى القضية من المواطنين".

وحينها، رد القاضي على المرشدي: "دعواك قبلت وبصفتك وكيلا لنملة يتضح لي خلال ملف القضية أنك لم تحضر وكالة شرعية من ذوي النملة التي قتلها المدعى عليه، ولا يمكن النظر في قضية ما لم يكن المعني بالأمر حاضرا أو له وكيل شرعي".

وذكرت صحف سعودية أن المواطن المرشدي تفاجأ برد القاضي، وطلبه التعجيزي، وغادر المحكمة.

ولا يزال المرشدي يأمل باستجابة القضاء له، وإصدار حكم بحق المقيم الذي كان في العام 2009 يعمل بأحد الأسواق التجارية.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع المنظار . المنظار، سعودي مصمّم على مقاضاة مقيم دهس "نملة" قبل 8 سنوات، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : عربي 21