وفد البرلمان الأوروبي: قيم الإمارات لحماية حقوق الإنسان عكست دعمها اللاجئين السوريين
وفد البرلمان الأوروبي: قيم الإمارات لحماية حقوق الإنسان عكست دعمها اللاجئين السوريين

وفد البرلمان الأوروبي: قيم الإمارات لحماية حقوق الإنسان عكست دعمها اللاجئين السوريين المنظار نقلا عن البيان ننشر لكم وفد البرلمان الأوروبي: قيم الإمارات لحماية حقوق الإنسان عكست دعمها اللاجئين السوريين، وفد البرلمان الأوروبي: قيم الإمارات لحماية حقوق الإنسان عكست دعمها اللاجئين السوريين ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا المنظار ونبدء مع الخبر الابرز، وفد البرلمان الأوروبي: قيم الإمارات لحماية حقوق الإنسان عكست دعمها اللاجئين السوريين.

المنظار أكد وفد البرلمان الأوروبي، برئاسة أنطونيو لوبيز رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية الأوروبية الإماراتية في البرلمان الأوروبي، أن الجهود الإنسانية الكبيرة التي تقدمها الإمارات للاجئين السوريين، تعكس قيمها ونهجها الراسخ في حماية حقوق الإنسان.

وأشار إلى أن مساعدات الإمارات السخية للاجئين السوريين في المخيم الإماراتي الأردني «مريجب الفهود»، تأتي في سياق دورها الريادي وعطائها الإنساني المتفرد على المستويين الإقليمي والعالمي.

وأضاف أن دور الإمارات الإنساني والإغاثي، بات نموذجاً يحتذى به عالمياً، خاصة في حماية ودعم اللاجئين في منطقة الشرق الأوسط والعالم.. ولفت إلى أن التعامل مع قضية اللاجئين وتقديم المساعدات لهم والإعلان عن استقبال 15 ألف لاجئ سوري، يعكس التقارب في الرؤى بين الاتحاد الأوروبي ودولة الإمارات.

وأشاد أعضاء وفد البرلمان الأوروبي بحجم المساعدات التي تقدمها دولة الإمارات إلى اللاجئين السوريين، وذلك في ختام زيارتهم إلى المخيم الإماراتي الأردني «مريجب الفهود».. بدعم سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل حاكم أبوظبي في منطقة الظفرة، رئيس الهلال الأحمر، والتنسيق والتعاون بين المجلس الوطني الاتحادي وهيئة الهلال الأحمر الإماراتي وسفارة الإمارات في الأردن، وذلك للاطلاع عن كثب على ما تقدمه دولة الإمارات للاجئين السوريين، الذين يقيمون في الدول العربية.

وأشاروا إلى أن الاتحاد الأوروبي ودولة الإمارات تجمعهم قيم مشتركة في التسامح ودعم السلام والتنمية في المنطقة والعالم، وذلك في ظل التقدير الأوروبي لدور الإمارات الريادي في العمل الإنساني والإغاثي، والتزامها المتواصل بدعم الجهود الإقليمية والدولية، من أجل توفير الحماية والمساعدة للاجئين والنازحين في جميع أنحاء العالم.

وتعد هذه الزيارة الأولى من نوعها لأعضاء مجموعة الصداقة البرلمانية الأوروبية الإماراتية في البرلمان الأوروبي إلى دولة الإمارات، والمخيم الإماراتي الأردني مريجيب الفهود، المخصص للاجئين السوريين، والتي جاءت بدعوة من المجلس الوطني الاتحادي، لما لها من أثر في تعزيز مجمل علاقات التعاون، بما يحقق تطلعات قيادات ومجتمعات الجانبين.

وأكدت معالي الدكتورة أمل القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي، مواصلة دولة الإمارات تقديم كافة أوجه الدعم للأشقاء السوريين، وهو ما يتضح جلياً من إسهاماتها بتوجيهات القيادة الرشيدة والإمكانات المتوفرة بالمخيم الإماراتي الأردني «مريجب الفهود» على أرض المملكة الأردنية الشقيقة، لإيواء اللاجئين من الشعب السوري الشقيق، وتجهيزه بأحدث المرافق والخدمات المتطورة لتحسين ظروفهم الحياتية، والحفاظ على كرامتهم الإنسانية.

وقالت إن جهود الإمارات في دعم اللاجئين السوريين قائمة ومستمرة، حيث تجاوزت قيمة المساعدات الإنسانية 3.13 مليارات درهم خلال الفترة 2012-2016، كما وافقت على استيعاب أكثر من 15 ألف لاجئ سوري خلال السنوات الخمس المقبلة.

تثمين

ومن جهته، قال أنطونيو لوبيز رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية الأوروبية الإماراتية في البرلمان الأوروبي، لقد شهدنا اليوم النجاح المميز لدولة الإمارات في مجال دعم اللاجئين السوريين.. مثمناً هذه الفرصة التي أتاحت له وأعضاء الوفد، رؤية الكرم والدعم الإماراتي الكبير للاجئين السوريين والمساعدات الإنسانية السخية في المخيم الإماراتي الأردني «مريجب الفهود»، التي لا تقتصر فقط على الدعم المادي فقط، بل توفر خدمات متميزة في مجال التعليم والصحة ومجالات تنموية أخرى..

إحصاءات

وعرض محمد الخييلى مدير فريق الإغاثة الإماراتي في المخيم، للوفد، بعض المؤشرات الإحصائية الخاصة، حيث وصل عدد اللاجئين السوريين في المخيم حالياً 6614، إضافة إلى أن تكلفة الخدمات الصحية والتعليمية والغذائية والاجتماعية التي يقدمها المخيم، وصلت إلى 854 مليون دولار.

ولفت الخييلي إلى أن المخيم يتضمن حديقة ومسرحاً وملاعب كرة بأنواعها، وقاعة لأغراض متنوعة ومكتبة، ويقدم الرعاية الصحية المتطورة مع تحويل الحالات الصحية الحرجة التي لا يوجد لها علاج إلى المستشفيات الأردنية.

وشملت زيارة الوفد، المستشفى الإماراتي الأردني الميداني في محافظة المفرق، الذي يقدم كافة الخدمات الصحية النوعية، وتتوفر فيه غرفة عمليات وعناية حديثة، كما قام الوفد بزيارة المركز الصحي في المخيم، واطلع على الخدمات الصحية التي استفاد منها قرابة مليون و360 ألفاً و729 من اللاجئين السوريين، بالإضافة إلى سكان المناطق المجاورة للمستشفى والمركز الصحي.

بدورهم، أكد أعضاء المجلس الوطني الاتحادي، أهمية الدور الذي يضطلع به الفريق الإماراتي، الذي يقوم بتنظيم شؤون اللاجئين في المخيم، الذي تتولى هيئة الهلال الأحمر مسؤولية إدارته، وهذه الجهود الجبارة والمتميزة التي يقدمونها للأشقاء السوريين في المخيم.

 

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع المنظار . المنظار، وفد البرلمان الأوروبي: قيم الإمارات لحماية حقوق الإنسان عكست دعمها اللاجئين السوريين، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : البيان