3 أسباب تقرب لقب أستراليا المفتوحة من فيدرير
3 أسباب تقرب لقب أستراليا المفتوحة من فيدرير

3 أسباب تقرب لقب أستراليا المفتوحة من فيدرير المنظار نقلا عن التحرير الإخبـاري ننشر لكم 3 أسباب تقرب لقب أستراليا المفتوحة من فيدرير، 3 أسباب تقرب لقب أستراليا المفتوحة من فيدرير ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا المنظار ونبدء مع الخبر الابرز، 3 أسباب تقرب لقب أستراليا المفتوحة من فيدرير.

المنظار دخل روجر فيدرير، منافسات بطولة أستراليا المفتوحة للتنس العام الماضي، وهو في التصنيف الـ17 عالميًا، وذلك بعد غيابه قبلها لمدة 6 شهور بسبب الإصابة، إلا أنه تمكن من تحقيق مفاجأة مدوية من خلال التتويج بلقب البطولة متغلبًا في طريقه نحو رفع الكأس على 4 لاعبين من المصنفين العشر الأوائل، ليتوج بلقبه الـ18 في «الجراند سلام» قبل أن يضيف اللقب الـ19 في نفس العام في بطولة «ويمبلدون»، وفي هذا العام لن تكون مفاجأة إذا نجح السويسري في الدفاع عن لقبه بعد عامه المذهل الموسم الماضي، الذي توج خلاله بـ7 ألقاب من بينهم 3 ألقاب في الأساتذة، بل ويعد فيدرير المرشح الأبرز للتتويج باللقب هذا العام.

وبني فيدرير ثقة كبيرة في النفس العام الماضي، من خلال التعامل مع الضغوطات بصورة جيدة للغاية حيث نجح في الفوز بـ13 مجموعة حاسمة، وخسر 3 مجموعات فقط وهو أعلى رقم بين جميع اللاعبين وبإمكان فيدرير إعتلاء صدارة التصنيف العالمي للمرة الأولى منذ 22 أكتوبر من عام 2012، في حال توج باللقب وودع رافائيل نادال بطولة أستراليا المفتوحة قبل ربع النهائي.

وفيما يلي استعرض موقع رابطة محترفي التنس 3 أسباب تقرب لقب أستراليا من فيدرير كالأتي:

1- مواصلة التألق

لا يملك أي لاعب نسبة فوز بالمباريات في عام 2017 أفضل من فيدرير الذي فاز في 52 مباراة وخسر 5 مباريات فقط بنسبة 91,2%، وذلك على الرغم من عدم مشاركته في أي بطولة قبل 2017 لمدة 6 شهور، ومع ذلك حقق 3 لاعبين انتصارات أكثر منه خلال العام الماضي، وهم رافائيل نادال بواقع 67 انتصار و11 هزيمة، وديفيد جوفين بـ59 انتصار و24 هزيمة وألكساندر زفيريف بـ55 انتصار و22 هزيمة، ولكنهم خسروا جميعًا مباريات أكثر من اللاعب السويسري.

ويملك فيدرير أفضل رقم على الملاعب الصلبة العام الماضي بتحقيقه 40 انتصار وخسارة 4 مباريات فقط بنسبة انتصارات تصل إلى 90%، كما يدخل فيدرير هذا العام بثقة كبيرة، عندما توج الموسم الماضي بأول 3 ألقاب كبرى في العام، وهي أستراليا المفتوحة وإنديان ويلز وميامي، ويذكر أن اللاعب السويسري لم يشارك في موسم الملاعب الترابية الموسم الماضي، وبالتالي خاض مباريات أقل من باقي اللاعبين ومع ذلك حقق نجاحات أكبر من باقي اللاعبين.

2- القرعة

يتواجد العديد من اللاعبين الخطرين في النصف الخاص بفيدرير في القرعة حيث تنتظره مواجهة متوقعة أمام أي من ديفيد جوفين أو خوان مارتن ديل بوترو في ربع النهائي وينتظره في نصف النهائي أي من ألكساندر زفيريف وساتانيسلاس فافرينكا ونوفاك دجوكوفيتش ودومينيك تيم، ولكن يبقى طريقه جيدًا حتى ربع النهائي حيث يملك سجلًا جيدًا من النتائج أمام خصومه في الدور الرابع سواء ميلوس راونيش (10 انتصارات و3 هزائم) أو ريشارد جاسكيه (16-2)، أما أعلى لاعب من حيث التصنيف العالمي من الممكن مواجهته قبل ربع النهائي هو سام كويري (3-0) مع العلم أن فيدرير تفوق على 4 لاعبين من المصنفين العشر الأوائل العام الماضي في طريقه للتتويج باللقب.

3- فك العقدة

حقق فيدرير عودة تاريخية في المباراة النهائية العام الماضي عند التغلب على رافائيل نادال في المجموعة الخامسة ليظفر بأول ألقابه الكبرى منذ ويمبلدون في عام 2012، وقبل تلك المواجهة خسر فيدرير من نادال 5 مباريات من آخر 6 مواجهات كما خسر آخر 6 مواجهات أمام اللاعب الإسباني في بطولات الجراند سلام، إلا أن فيدرير تمكن من السيطرة على غريمه الإسباني العام الماضي بالتغلب عليه في جميع مواجهتهما الأربعة، وهو أمر يمنحه الثقة في حال تواجه مع نادال الذي كان بمثابة العقدة طوال مسيرته الاحترافية.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع المنظار . المنظار، 3 أسباب تقرب لقب أستراليا المفتوحة من فيدرير، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : التحرير الإخبـاري