عرض قوي للفريق السعودي في بطولة كأس بورشه GT3
عرض قوي للفريق السعودي في بطولة كأس بورشه GT3

عرض قوي للفريق السعودي في بطولة كأس بورشه GT3 المنظار نقلا عن سعودى أوتو ننشر لكم عرض قوي للفريق السعودي في بطولة كأس بورشه GT3، عرض قوي للفريق السعودي في بطولة كأس بورشه GT3 ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا المنظار ونبدء مع الخبر الابرز، عرض قوي للفريق السعودي في بطولة كأس بورشه GT3.

المنظار قدم سائقو الفريق السعودي سعود الفيصل ومحمد آل سعود أداءً قوياً، وتمكنا من بلوغ منصة تتويج فئتيهم خلال السباق المئوي التاريخي لبطولة تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط في الجولة الثانية للموسم التاسع على حلبة دبي أوتودروم والتي تتزامن مع احتفالات اليوم الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة.


وفاز البريطاني توم أوليفانت بالسباق، فيما حل العماني الفيصل الزبير في المركز الثاني والألماني وولفجانج تريلر في المركز الثالث. وخلال عودته للبطولة كضيف حقق سعود الفيصل المركز الثامن على الترتيب العام للسباق والمركز الثالث في الفئة الفضية، وحقق مواطنه محمد آل سعود المركز 12 على الترتيب العام والثاني في الفئة البرونزية.


وعقب السباق قال الفيصل: "حققت انطلاقه جيدة جداً ولكني فقدت مركزين في المنحنى الأول. وتمكنت من استعادتهم مرة أخرى ودافعت عنهم بقوة أمام السائقين الآخرين في الفئة الفضية. كان سباقاً مثيراً للغاية وكانت المنافسة عالية جداً".
وأضاف: ""طوال السباق كنت أركز على الوصول للسائقين في المقدمة وفي نفس الوقت الدفاع عن مركزي أمام السائقين في الخلف، وبذلت مجهوداً كبيراً للحفاظ على مركزي. عموماً كان عطلة نهاية الأسبوع عظيمة، إنه شعور رائع أن أعود للسباق مع بورشه وأتطلع للمشاركة مرة أخرى في سباقات في المستقبل".


ويعد وصول البطولة إلى هذه العلامة البارزة كنتيجة للشراكة الخاصة بين بورشه وليخنر راسينغ الذين التزموا بتقديم أول سلسلة محترفة لرياضة السيارات في المنطقة منذ ما يقرب من 10 سنوات، وتمكنت البطولة من تقديم أعلى معايير السباقات إلى منطقة الشرق الأوسط.
وبهذه النتيجة يكون ترتيب السائقين الثلاثة الأوائل في البطولة أوليفانت 96 نقطة، الزبير 90 نقطة، فرينز 72 نقطة، مع تبقي ثمانية سباقات.

 


وانتزع أوليفانت الفوز في السباق الثاني لعطلة نهاية هذا الأسبوع بصعوبة وبفارق 0.707 ثانية فقط، أمام الشاب العماني الفيصل الزبير بعد صراع طويل دام على مدار 14 لفة. وكانت المطاردة قوبة بين السائقين وعكست نتيجة السباق. ولم يكن الفوز مريح لأوليفانت، حيث اضطر للدفاع طوال الوقت حيث كثف الزبير من ضغطه خلال اللفات النهائية حتى تمكن أوليفانت من حسم انتصار الغالي.


وعقب فوزه بالسباق المئوي لهذه السلسلة قال توم أوليفانت: "كانت انطلاقتي جيدة جداً اليوم وتمكنت من البقاء في مرحلة متقدمة. كنت أعلم مدى صعوبة أول لفتين في السباق ولكنني كنت قادراً على الحفاظ على مركزي وبدأت في توسيع الفجوة أمام الفيصل الزبير. وخلال السباق أنهكت إطارات سيارتي وتمكن الفيصل من اللحاق بي وبدأ في الضغط. أنهينا 3 أو 4 منعطفات جنباً إلى جنب، وتلامسنا قليلاً ولكن أبقينا السباق نظيفاً، كان السباق جيداً حقاً. كنت قادراً على الدفاع عن مركزي في اللفة الأخيرة وعبور الخط في المركز الأول".


وأضاف: ""أنا سعيد جداً بما حققته اليوم، فالفوز في السباق التاريخي رقم 100 في البطولة شرف حقيقي. نمضي الآن مع البطولة إلى عطلة الشتاء ونأمل أن نعود إلى دبي في العام الجديد بنفس القدر من القوة".


فوز أوليفانت اليوم هو الثاني له في السباقات الأربعة الأولى للبطولة ذات الاثني عشرة سباقاً، وأكد صدارته ترتيب السائقين بفارق 6 نقاط أمام الزبير. ومع التوقع بأن تتواصل المعركة في 2018 عندما تعود السلسلة يومي 26 و27 يناير المقبل على حلبة دبي أوتودروم أيضاً.

 


وجاء السباق المئوي التاريخي على بعد تنظيم 9 مواسم متتالية وتضم قائمة المشاركين الدولية هذا الموسم 17 من نخبة السائقين يمثلون 9 دول، من بينها ألمانيا وبريطانيا وهولندا والسويد إلى جانب النجوم المحليين من البحرين وعمان والمملكة العربية السعودية.


واستمتع حشد كبير من الجماهير بالفعاليات والإثارة التي صاحبت اليوم في مختلف أنحاء حلبة دبي أوتودروم. وخلف تريلر، أحرز النجم الهولندي تشارلي فرينز المركز الرابع للمرة الثانية له خلال عطلة نهاية هذا الاسبوع. وذهب المركز الخامس الى الصاعد الفرنسي جان بابتيست سيمينور، فيما أمن البريطاني غلين جيدي المركز السادس.


وخلال السباق المئوي، وضح الأثر الكبير لبطولة تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط، في تسريع هذه الرياضة إقليمياً وعالمياً من خلال توفير الطريق إلى المستوى الأعلى من هذه الرياضة للسائقين الإقليميين. حيث تميز السباق بالقوة المتنامية لبرنامج التطوير الناجح الذي يحول هذه الرياضة محلياً.


وتمكن السائقون الشباب من المنطقة من وضع أسمائهم ضمن ألمع النجوم التي ظهرت بأداء بارز في السباق، وتمكن البحريني علي آل خليفة من تحقيق المركز 11، والسعودي محمد آل سعود المركز 12، والعماني خالد الوهيبي المركز 14، كما وصلوا جميعاً إلى المنصة في فئاتهم.

 


في نهاية السباق المئوي التاريخي، قال والتر ليخنر: "أشعر بالفخر الشديد لوصول البطولة إلى سباقها رقم 100. تمكن توم من تحقيق فوز مستحق. ولكنني أشعر بصراحة أن وصول هذه الرياضة لهذه المكانة هو ما يستحق الإشادة في هذه اللحظة. نشعر بأن الطاقة والزخم وراء هذه البطولة لا يمكن إيقافها. فنحن نعيش أيام مميزة".


وأضاف: "الأن لدينا المزيد من السائقين من بلدان أخرى أكثر من أي وقت مضى. على مدى سنوات عديدة وضعنا أسساً، كانت نتيجتها هي سلالة جديدة من النجوم الإقليميين يحملون كافة النوعيات المطلوبة للنجاح في السباقات. لقد كانت تجربة رائعة ورحلة طويلة للوصول إلى هذا المعلم البارز. وسنسعى لتحقيق المزيد من الإنجازات في المستقبل".


تدخل بطولة تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط الآن في عطلة شتوية قصيرة قبل استكمال ما تبقى من الموسم في عام 2018. وستعود السلسة إلى دبي خلال الفترة بين 26 إلى 27 يناير 2018 قبل أن تنتقل إلى حلبة مرسى ياس في أبوظبي خلال الفترة بين 2 إلى 3 فبراير 2018. فيما تختتم جولتين في البطولة على حلبة البحرين الدولية كسباق داعم لجائزة البحرين الكبرى لطيران الخليج 2018.

 

 

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع المنظار . المنظار، عرض قوي للفريق السعودي في بطولة كأس بورشه GT3، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : سعودى أوتو