السائقان السعوديان يقدمان أداء قوياً في كأس بورشه GT3
السائقان السعوديان يقدمان أداء قوياً في كأس بورشه GT3

السائقان السعوديان يقدمان أداء قوياً في كأس بورشه GT3 المنظار نقلا عن سعودى أوتو ننشر لكم السائقان السعوديان يقدمان أداء قوياً في كأس بورشه GT3، السائقان السعوديان يقدمان أداء قوياً في كأس بورشه GT3 ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا المنظار ونبدء مع الخبر الابرز، السائقان السعوديان يقدمان أداء قوياً في كأس بورشه GT3.

المنظار نجحَ السائق البريطاني توم أوليفانت في الفوز بالسباق الثاني من الموسم التاسع لتحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط في واحدةٍ من أشرس المنافسات التي جرت على المركز الأول في تاريخ هذه البطولة على الاطلاق.

وبعد انطلاقه من المركز الرابع على حلبة البحرين الدولية اليوم، قدَّم أوليفانت أداءً ألهب حماس الجماهير ونجح باقتدار في تجاوز جميع السائقين المتقدمين عليه بفارق ثلاث نقاط لصالحه، في تجسيدٍ حي لمعاني الصبر والعزيمة التي لا تلين.

واستناداً إلى مهاراته العالية وتكتيكه العالي، تمكّن السائق البريطاني في التفوق على تشارلي فرنيجز المقيم في قطر عند أول منعطف في مضمار السباق، متجاوزاً في اللحظة نفسها السائق السعودي فهد القصيبي، ومنطلقاً بقوة خلف السائق العُماني الفيصل الزبير الذي كان في المركز الثاني ومن ثم السائق الكويتي أشكناني الذي كان في صدارة المركز الأول. وقد حرص أوليفانت على قطع مسافة السباق في لفةٍ سريعة للغاية في وقتٍ مبكر، الأمر الذي مكّنه من الوصول إلى الزبير وأشكناني ومقارعتهما رأساً برأس لمدة خمس لفات كاملة إلى أن بَزّ عليهما باستغلاله الأخطاء التي ارتكباها في زاوية بعينها في مضمار السباق، ليقتنص بذلك المركز الأول ويتوّج بالفوز في السباق عن جدارة واستحقاق.

كما قدّم السائقان السعوديان المشاركان في المنافسات أداء مبهراً خلال السباق الثاني من البطولة. وبعد انطلاقه من المركز الخامس، بدأ فهد القصيبي بداية قوية وكان واحداً من ثلاث سيارات تتنافس فيما بينها على المركز الثالث في اللفة الأولى. وظل ثابتاً في المركز الرابع، وتجاوز تشارلي فريجن لبقية السباق لينتهي في المركز الرابع. وسجل محمد آل سعود أيضاً أداء قوياً، لكنه أخفق في تكرار أدائه الناجح في السباق الأول. وهو الآن يتطلع للمشاركة في الجولة الثانية في دبي أوتودروم لتعويض نقاط البطولة.

وفي حديثه عن أول فوز له بالمركز الأول في البطولة، قال توم أوليفانت: "هذا هو أول فوز لي بالمركز الأول في بطولة بورشه على الإطلاق، وإذا قلت إنني وصلت إلى سطح القمر من السعادة فلن يكفي ذلك للتعبير عن فرحتي بالتتويج. وقد استيقظت هذا الصباح ولدي شعور كبير بالثقة، وبدا لي أنّه بمقدوري الفوز في السباق وتحقيق نتيجة أفضل من تلك التي حققتها في الليلة الماضية. أنا لا أعرف السبب، لكنني أدركتُ أن الحرارة الزائدة أثناء النهار من شأنها أن تعطي قوة للإطارات وتسهم في زيادة سرعة السيارة أثناء السباق. وقد تركتُ الفيصل وأشكناني يتنافسان مع بعضهما البعض أمامي وتحليتُ بالصبر حتى حانت الفرصة وتحركت بقوة إلى الأمام لأقتنص منهما المركز الأول. إنه شعور رائع أن أتمكن من الفوز بالمركزين الأول والثاني في عطلة نهاية هذا الأسبوع، الأمر الذي يضعني في موقف قوي عند خوض الجولة الثانية في دبي".

وفي حديثه عن بلوغ المركز الرابع، قال فهد القصيبي: "لقد كان سباقاً آخر ممتعاً للغاية اليوم، وكانت البداية خشنة بعض الشيء ووجدت نفسي بين سيارتين تسيران في المنعطف الأول. وفي وقت مبكر من السباق، تمكنت 4 سيارات من التقدم وخلق فجوة، لذلك كان علي أن أركّز بقوة على اللحاق بهم. وقد تمكنت من تقليص الفجوة بيني وشارلي في المركز الرابع، وتحركت إلى الأمام لتجاوزه في منتصف الطريق خلال السباق. وقد كانت السيارة قوية جداً، الأمر الذي جعل سباقات عطلة نهاية الأسبوع أكثر متعة وإثارة".

من جانبه، قال فولتر ليشنر، مؤسس ومدير تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط، بعد انتهاء السباق الثاني: "لقد كانت سباقات عطلة نهاية الأسبوع هذه حافلة بالإنجازات هنا في مملكة البحرين، حيث قدمت لنا فرصة مثالية لإطلاق الموسم الجديد من البطولة وإشراك سيارة كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط الجديدة لأول مرة في المنطقة. وقد كشفت لنا هذه السباقات الأخيرة عن وجود العديد من السائقين ذوي القدرات الكبيرة والرغبة القوية في المنافسة على المركز الأول في كل فئة، وهذا هو بالضبط ما نريد".

وأضاف ليشنر: "اتسم كلاً من السباق الأول والسباق الثاني بمنافسةٍ حامية بين المتسابقين، ولكن بقيت البطولة نظيفة ونزيهة في جميع مراحلها، وهو ما يدللُ على مستوى المهارة الراقي الذي يتمتع به هؤلاء السائقين. وقد شعرتُ وفريق عملي بسعادةٍ كبيرة بانطلاق الموسم التاسع من البطولة، ونتطلع جميعاً الآن إلى استئناف العمل في دبي يومي 8 و9 من شهر ديسمبر المقبل".

وشهد الموسم التاسع مشاركة قوية من سائقين يمثلون دولاً مثل ألمانيا وبريطانيا وهولندا والسويد بالإضافة إلى سائقين مخضرمين ونجوم محليين يشاركون لأول مرة في منطقة الشرق الأوسط ويمثلون مملكة البحرين وسلطنة عُمان والمملكة العربية السعودية ودولة الكويت.

وكانت البطولة قد انطلقت يوم 17 نوفمبر في مملكة البحرين، ضمن أسبوع الاتحاد الدولي للسيارات لبطولة العالم للتحمل في حلبة البحرين الدولية، وتختتمُ فعاليتها بالدعم الرسمي لسباق فورمولا ون 2018 جائزة البحرين الكبرى لطيران الخليج.

 

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع المنظار . المنظار، السائقان السعوديان يقدمان أداء قوياً في كأس بورشه GT3، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : سعودى أوتو