بعد ضياع الأميرة الأفريقية.. ابحثوا عن «طارق سليمان»
بعد ضياع الأميرة الأفريقية.. ابحثوا عن «طارق سليمان»

بعد ضياع الأميرة الأفريقية.. ابحثوا عن «طارق سليمان»

المنظار نقلا عن الدستور ننشر لكم بعد ضياع الأميرة الأفريقية.. ابحثوا عن «طارق سليمان»، بعد ضياع الأميرة الأفريقية.. ابحثوا عن «طارق سليمان» ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا المنظار ونبدء مع الخبر الابرز،

بعد ضياع الأميرة الأفريقية.. ابحثوا عن «طارق سليمان»

.

المنظار رغم تأكيده التركيز على أخطاء شريف إكرامي فى التعامل مع الكرات الثابتة والعرضية، نجد شريف إكرامي يستقبل هدفًا من كرة عرضية للمباراة الثانية على التوالي، كانا السبب فى ضياع اللقب الأفريقي على الأهلي، ومنحه للوداد البيضاوي المغربي للمرة الثانية فى تاريخه، ليتأكد أن مقولة «حارس المرمى يمثل نصف فريق كرة القدم»، ليست مجرد عبارة نظرية يتداولها المحللون الفنيون فى الاستوديوهات التحليلية، وأن الأهلي خسر النهائي بدون نصف فريق -أي بدون حارس كفء-.

لم يكن القصور لدى إكرامي وحده؛ إذ لم يظهر محمد الشناوي، الحارس الثاني هو الآخر بشكل أفضل فى المرات القليلة التي ظهر فيها مع الأهلي بالبطولة العربية؛ إذ كان سببًا رئيسيًا فى توديع البطولة بدورها نصف النهائي، وتحمل مسئولية ثنائية نصر حسين داي الجزائري، وهدف الخسارة من الفيصلي الأردني، ما يطرح تساؤل مفاده: «أين دور طارق سليمان مدرب حراس مرمى الأهلي من كل هذا؟».

ويعود تاريخ انضمام طارق لسيمان إلى الجهاز الفني للأهلي لأكثر من 5 أعوام مضت، بدأها منذ عام 2012 مع حسام البدري، وظل مستمرًا مع تغيير الأجهزة الفنية للفريق الأول حتى عاد البدري مرة أخرى فى الموسم الحالي.

وتعاقب على سليمان خلال تلك الفترة الطويلة 5 أسماء هم: (شريف إكرامي- أحمد عادل عبد المنعم- محمود أبو السعود- مسعد عوض- محمد الشناوي)، ومع هذا لم يقتنع مدرب الحراس سوى باسمًا وحيدًا من بين هؤلاء يصلح كحارس أساسي لعرين الأهلي هو شريف إكرامي.

وبدلًا من أن يصبح إكرامي السد المنيع للأهلي، تحول إلى مثار خوف ورهبة لدى الجميع؛ فالجمهور بات لا يأمن أي هجمة خطيرة على مرماه؛ بسبب عثرات حارسه، الذي تلقت شباكه 10 أهداف خلال مشوار الأهلي بالبطولة، ليصبح حسام البدري وإدارته أمام حلين لا ثالث لهما، إما استقدام حارس مرمى كبير من الدوري المصري، لمنع اتحاد الكرة استعانة الأندية بحارس أجنبي، أو الاستغناء عن طارق سليمان واستقدام آخر بدلًا منه، أو كلا الحلين معًا، لحل مشكلة هذا المركز الشاغر.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع المنظار . المنظار،

بعد ضياع الأميرة الأفريقية.. ابحثوا عن «طارق سليمان»

، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : الدستور