كاكا: حبي لميلان جعلني أرفض 100 مليون إسترليني من سيتي
كاكا: حبي لميلان جعلني أرفض 100 مليون إسترليني من سيتي

كاكا: حبي لميلان جعلني أرفض 100 مليون إسترليني من سيتي المنظار نقلا عن الخليج ننشر لكم كاكا: حبي لميلان جعلني أرفض 100 مليون إسترليني من سيتي، كاكا: حبي لميلان جعلني أرفض 100 مليون إسترليني من سيتي ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا المنظار ونبدء مع الخبر الابرز، كاكا: حبي لميلان جعلني أرفض 100 مليون إسترليني من سيتي.

المنظار متابعة:ضمياء فالح

ألقى النجم البرازيلي ريكاردو كاكا مجددا الضوء على تفاصيل عرض مانشستر سيتي الإنجليزي له عام 2009، عندما كان لاعبا في ميلان الإيطالي وقال: « اتصل بي والدي وكان متحمسا جدا وقال لي إن مانشستر سيتي، عرض على ميلان مبلغا ضخما لشرائي،واضاف أن ميلان مستعد لقبول العرض، لم أعرف أبدا أن سيتي مهتم بي قبل تقديمه العرض الرسمي للنادي، سيتي لم يتصل بوالدي الذي يمثلني وذهب مباشرة إلى إدارة الميلان وانتظر الرد، مسؤولو ميلان اتصلوا بوالدي وشرحوا له ما جرى وحينها لم يكن ميلان النادي الذي يبيع أفضل لاعبيه وكانت فلسفته قائمة على بيع أي لاعب يرغب بالرحيل وأنا لم أكن منهم قطعا».
وكانت وسائل الإعلام ذكرت وقتها ان مانشستر سيتي قدم عرضاً عد الأكبر في التاريخ وقتها بقيمة 100 مليون جنيه إسترليني ( 146 مليون دولار)، تشمل راتباً أسبوعياً يصل إلى 730 ألف دولار للاعب الذي كان نال لقب جائزة أفضل لاعب في العالم عام 2007.
وتابع كاكا الذي يستعد للاعتزال بعد نهاية موسمه الحالي مع أورلاندو ماجيك الأمريكي في ديسمبر/‏ كانون الأول المقبل: «جالياني قال لوالدي «أتعلم شيئا ؟ هذه أول مرة نهتم فيها ببيع أفضل لاعبينا لأن ال 100 مليون إسترليني مبلغ ضخم وسوف نوافق على العرض»، تحدثنا أنا ووالدي في الموضوع ووصلنا لنتيجة أنه يجب التفكير في خيار اللعب في إنجلترا لأن ميلان من النادر أن يوافق على عرض لشرائي، كنت سعيدا كطفل ومتحمس لفتح فصل جديد وتحد جديد في مسيرتي لكن سرعان ما شعرت بالارتباك والقلق، شاركت في مباراة أمام فيورنتينا ورأسي مشغول بالصفقة، وقعت في حيرة كبيرة وطلبت نصيحة جالياني وليوناردو وزوجتي حينها كارولينا ووالدي وشقيقي، صحيح أنني تخيلت نفسي في موقف مثل هذا لكنني لم أتوقع حدوثه في يناير/‏ كانون الثاني فلم تكن الصفقات الكبيرة تعقد في منتصف الموسم، ربما لو جاء العرض في الصيف حيث يمكن التفكير بشكل أكبر كانت الرؤية أكثر وضوحا بالنسبة لي، كنا مهتمين جدا بمعرفة مشروع مانشستر سيتي المستقبلي وسافر والدي إلى إنجلترا للقاء المدرب مارك هيوز وبعض المسؤولين في النادي واتفقنا على كل شيء وكان الأجر أعلى بكثير من أجري في ميلان ولم يتبق غير كلمة مني لكنني ترددت خوفا على زوجتي والأولاد من ترك المنزل وصليت لطلب العون من الله، اتصل بي والدي وقلت له «بابا حسمت أمري، أنا باق في ميلان في الوقت الراهن »، أنشيلوتي كان مدربا للميلان وكان بالتأكيد يعي ما يجري حوله لكنه لم يقل أي شيء ضد أو مع الصفقة، كان فقط يأتي ليسألني عن حالي وعما إذا كنت بحاجة لمساعدة أو نصيحة.
في نهاية المطاف حسم كاكا الأمر وخرج على المشجعين من نافذة الفندق ولوح لهم بقميص ميلان ويعلق: كنت سعيدا في المدينة وعشت فيها 6 سنوات وناسها صاروا مثل عائلتي، كانت حياتي في إيطاليا سعيدة جدا على الصعيد المهني والشخصي ولم أكن أفكر في مكان آخر، يسأل البعض لماذا لم أفكر في الانتقال لإنجلترا ؟ والجواب ببساطة لأن ميلان وافق وعندما وافق تغير كل شيء، لو خرج النادي بتصريح قال فيه إن «كاكا ليس للبيع ولن نبيع أفضل نجومنا مقابل أي سعر لانتهت التكهنات في لحظة ولما اندفعت كالإعصار لغرفة مجلس الإدارة وتقدمت بطلب انتقال بل إنني حتى ما كنت لأفكر في طلب الرحيل بلطف، كان هذا مستحيلا فقد كنت سعيدا لكن عندما يقول ناديك الذي تحبه إنه مستعد لبيعك يتغير الحال ويعني أن مستقبلك مفتوح على خيارات أخرى، كان الوضع معقدا لميلان ولسيتي ولي لأنه حدث في موسم التنقلات الشتوية ومن الصعب أن تنتقل لثقافة ولغة وبطولة مختلفة ومشروع جديد في الشتاء، لا استطيع القول إنني كنت أعرف كل شيء عن سيتي، عرفت فقط أن لديه مشروع لبناء فريق قوي وعندما اشترى سيتي روبينيو شاهدت عددا من مبارياته، اليوم سيتي أصبح فريقا قويا يشار إليه بالبنان وكنت لألتحق به بلا تردد اليوم فهو لديه مشروع حقيقي وفلسفة واضحة ورؤية عميقة للمستقبل على خلاف العرض حينها فقد كنت لاعبا في فريق له تاريخ طويل لذا كان البقاء فيه خيارا أكثر أمنا، لست نادما على قراري وبعد العرض الإنجليزي بشهور انتقلت للعب في ريال مدريد وحققت حلمي».

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع المنظار . المنظار، كاكا: حبي لميلان جعلني أرفض 100 مليون إسترليني من سيتي، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : الخليج