الموسيقى الحزينة تساعد على إفراز هرمون البرولاكتين للإحساس بالراحة
الموسيقى الحزينة تساعد على إفراز هرمون البرولاكتين للإحساس بالراحة

الموسيقى الحزينة تساعد على إفراز هرمون البرولاكتين للإحساس بالراحة المنظار نقلا عن محيط ننشر لكم الموسيقى الحزينة تساعد على إفراز هرمون البرولاكتين للإحساس بالراحة، الموسيقى الحزينة تساعد على إفراز هرمون البرولاكتين للإحساس بالراحة ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا المنظار ونبدء مع الخبر الابرز، الموسيقى الحزينة تساعد على إفراز هرمون البرولاكتين للإحساس بالراحة.

المنظار أظهرت دراسة أجراها الباحثان هينا ريكا و تواماس ايرولا المتخصصان في الكيمياء العصبية فيى جامعة باريس، أن سماع الموسيقى الحزينة تساعد على إفراز هرمون البرولاكتين الذي تفرزه الغدة النخامية والذي يعطي الإحساس بالراحة، لتساعد الموسيقى الحزينة في المواساة بل واستخراج منها المتعة بعد الحزن والألم.

وأشارت الدراسة إلى أن الموسيقى هي أحد الرسائل التي يمتلكها الإنسان للتحكم في انفعالاته وأحاسيسه ومزاجه فهي تضخم من الفرح عندما تكون مصاحبة بالرقص في إحدى الحفلات وتنقلب إلى موسيقى حزينة عندما يكون الإيقاع بطيء والتناغم حزين.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع المنظار . المنظار، الموسيقى الحزينة تساعد على إفراز هرمون البرولاكتين للإحساس بالراحة، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : محيط