الإقامة مع «الحماة» قد تؤثر على خصوبة الزوجة
الإقامة مع «الحماة» قد تؤثر على خصوبة الزوجة

الإقامة مع «الحماة» قد تؤثر على خصوبة الزوجة المنظار نقلا عن التحرير الإخبـاري ننشر لكم الإقامة مع «الحماة» قد تؤثر على خصوبة الزوجة، الإقامة مع «الحماة» قد تؤثر على خصوبة الزوجة ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا المنظار ونبدء مع الخبر الابرز، الإقامة مع «الحماة» قد تؤثر على خصوبة الزوجة.

المنظار أشارت دراسة جديدة، نشرت بمجلة "الجمعية الملكية للعلوم المفتوحة" في النمسا، إلى أن السكن في نفس المنزل مع أم الزوج قد يقلل من فرص إنجاب الزوجة.

درس الباحثون تأثير السكن مع الحماة على خصوبة الزوجة الشابة من خلال الأدبيات الموجودة والتي اقترحت أن السكن مع الحماة أو الأم قد يزيد من الخصوبة، ولهذا الغرض فحصوا السجلات الطبية لأكثر من 2.5 مليون امرأة من 14 بلدًا في جميع أنحاء العالم، وكانت النساء في سن الإنجاب (ما بين 15 و34 عامًا)، وتم جمع البيانات من قاعدة البيانات "إيبومز إنترناشيونال" للتعداد السكاني.

وحقق الباحثون في مجموعة متغيرات؛ وهي عدد الأطفال الذين ولدوا مع الأخذ في الاعتبار (سن المرأة، الفترة الإنجابية)، كذلك ما إذا كانت تعيش الزوجة مع حماتها أو والدتها خلال فترة الإنجاب.

وباستخدام هذه المتغيرات، توصل الباحثون إلى أن الغالبية العظمى من الحالات لم تختر العيش، سواء مع أمهن أو مع حماتهن، باستثناء العراق؛ ففي جميع البلدان تعيش غالبية النساء فقط مع أزواجهن في بيت الأسرة الكبيرة.

 

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع المنظار . المنظار، الإقامة مع «الحماة» قد تؤثر على خصوبة الزوجة، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : التحرير الإخبـاري