مواقف غريبة وضعت النجوم على طريق الشهرة.. تايسون أصبح ملاكما بسبب حمامة
مواقف غريبة وضعت النجوم على طريق الشهرة.. تايسون أصبح ملاكما بسبب حمامة

مواقف غريبة وضعت النجوم على طريق الشهرة.. تايسون أصبح ملاكما بسبب حمامة المنظار نقلا عن التحرير الإخبـاري ننشر لكم مواقف غريبة وضعت النجوم على طريق الشهرة.. تايسون أصبح ملاكما بسبب حمامة، مواقف غريبة وضعت النجوم على طريق الشهرة.. تايسون أصبح ملاكما بسبب حمامة ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا المنظار ونبدء مع الخبر الابرز، مواقف غريبة وضعت النجوم على طريق الشهرة.. تايسون أصبح ملاكما بسبب حمامة.

المنظار ملخص cda796eaed.jpg

ربما لا يظن البعض أن الصدفة ساهمت بنسبة كبيرة في تحقيق عدد كبير من النجوم الموجودين على الساحة لشهرتهم، لكن الباحث في بداياتهم سيكتشف أنها لم تأت بمواقف طبيعية أو متوقعة.

على عكس ما يظنه العامة، لم يولد أغلب مشاهير هوليوود وفي فمهم ملعقة من الذهب، كما يُقال، بل على العكس تمامًا بعضهم سلك طرقا غريبة لتحقيق الشهرة، وعرض موقع "توب تينز" الأمريكي قائمة بأغرب هذه الطرق، التي لم تترك المعجبين مندهشين فحسب بل زادت من آمالهم في تحقيق الشهرة يوم ما على غرار هؤلاء المشاهير.

فان ديزل

لم يكن أحد يتوقع أن تكون بوابة دخول نجم الأكشن الشهير، وبطل سلسلة أفلام Fast & Furious فان ديزل، عالم السينما، هي قيامه باقتحام مسرح "نيو سيتي" ببلدته في سن السابعة، تمهيدًا للقيام بأعمال تخريبية مع أصدقائه، إلا أنه لسوء حظ "ديزل" تمكن المسئولون في المسرح من إمساكه هو وأصدقائه قبل قيامهم بأي أعمال تخريبية.

وبدلًا من اتخاذ الإجراءات القانونية لتأديب الصغار، عرضت إدارة المسرح عليهم أدوارا في المسرحية القادمة مقابل 20 دولارًا، بشرط واحد الالتزام بجدول ومواعيد الحضور، لتكون هذه محطة انطلاق "ديزل" في مسارح "برودواي" تمهيدًا لدخوله عالم السينما.

مايك تايسون

بدأ "تايسون" رحلة بطولاته في عالم الملاكمة للوزن الثقيل بسبب حمامة، ففي عام 1976 عندما لم يتجاوز "تايسون" العاشرة كان يعيش مع والدته وحدهما في بروكلين، في حي تكثر فيه الجريمة والفوضى، كان صديق "تايسون" الوحيد في هذه الأوقات حمامة أطلق عليها اسم "تيبلر"، إلا أن هذه الصداقة سرعان ما تحولت إلى مأساة بعد قيام أحد الأطفال بالحي بقطع رقبة "تيبلر" أمام "تايسون" ليقوم الأخير بتسديد أول لكمة له في حياته، هذه اللكمة التي قادته إلى حياة طويلة من احتراف الملاكمة كمهنة.

بوب هوسكينز

ربما تتذكره من فيلم Enemy at the Gates أو فيلم Hook، إلا أن الممثل البريطاني بوب هوسكينز لم يترك أي انطباعات في بداية عمله، فبعد محاولاته المتكررة للابتعاد عن عمله مع والده كمساعد محاسب ودخول عالم الفن، ومن ثم فشله في تلك المحاولات، تسببت الصدفة وحدها في شهرته.

في عام 1969، رافق "هوسكينز" أحد أصدقائه في تجربة أداء لأحد الأدوار، فقط لأنهم كانوا يعرضون شرابًا مجانيًا، إلا أن الأقدار تشاء أن يخطئ مخرج العمل في التفرقة ما بين "هوسكينز" وصديقه، ليعرض الدور في النهاية على "هوسكينز" نفسه بدلًا من صديقه.

فينس جليجان

أي معجب حقيقي بالمسلسل الأسطوري Breaking Bad يعرف جيدًا اسم مؤلفه جليجان، والعمل الذي تدور أحداثه حول تجارة المخدرات "الميث" تحديدًا، وانعدام تقدير المُعلمين في المدارس الأمريكية، ونشأت فكرته من مجرد دعابة بين جليجان، وصديقه توماس بعد شكوى المؤلف من صعوبة إيجاد عمل بعد مرور 3 سنوات عاطلاً، ليتمازحا سويًا حول رغبتهما في تغيير وظيفتهما وبدء عمل جدي في تصنيع وتجارة الميث في شاحنة عائلية، وعنها نشأت فكرة المسلسل الذي حظى بالكثير من الجوائز الدرامية.

إدوارد فورلونج

لم يكن نجم سلسلة Terminator يبحث عن الشهرة أو العمل في صناعة السينما، ولم يكن قد قام بأي أدوار تمثيلية، قبل أن تختاره المسئولة عن اختيار الأدوار في الجزء الثاني من Terminator لمجرد أنها أعجبها شكله، لينطلق "فورلونج" بعدها في مسيرته ويحظى بأدوار أكبر مثل دوره في فيلم American History X.

مونور ليف
 
يمتلك مونور ليف مؤلف أشهر قصة أطفال في العالم عام 1936 قطة طريقة عن الإلهام وراء قصة Ferdinand، التي تدور حول ثور طيب القلب، ففي أحد الأيام بعد أن حصلت زوجة "ليف" على وظيفة من المنزل بـ25 دولارا عمد "ليف" إلى إزعاجها لتلجأ زوجته إلى طرده من الغرفة كي يتوقف عن إزعاجه، بعدها بـ40 دقيقة عاد لها يحمل قصة الثور "فيردينايد" التي تم تحويلها إلى فيلم أكثر من مرة آخرها عام 2017.

فرنر هرتزوج

على عكس معظم المخرجين، لم يزعم الألماني "هرتزوج" أن هناك فيلما عظيما ألهمه ليصبح مخرجًا، بل عادة ما يصف نفسه بـ"البطة السوداء" في مجال الإخراج كونه لا يشبه معظم المخرجين السينمائيين، فالفيلم الذي دفعه ليصبح مخرجًا كان عملا رخيصا يدعى "فو مانشو" ما أعجبه فيه هو قدرته على اكتشاف أخطاء فنية في الإخراج لم يكتشفها أصدقاؤه، وهو ما دفعه إلى سرقة زجاجات اللبن بعد ذلك لشراء تذاكر للسينما وإشباع عطشه الدائم لرؤية الأفلام.

تومي ويساو
 
صاحب أسوأ فيلم في التاريخ الأمريكي The Room عام 2003، الفيلم الذي تسبب فشله الشديد في قيام الممثل الأمريكي جيمس فرانكو بعمل فيلم يتناول السيرة الذاتية لـ"تساو" وهو The Disaster Artist لينال إعجاب النقاد والجماهير على حد سواء مثيرًا دهشة الكثيرين.

جورج ميلر

قبل أن تتسبب سلسلة Mad Max الشهيرة، التي تدور حول سائق مجنون يخوض مغامرات كثيرة في الصحراء، في شهرة المؤلف والمخرج جورج ميلر، كان الأخير مجرد طبيب في مستشفى سانت فينست بقارة أستراليا، وهناك عالج كثيرين في حوادث سيارات، وواحدة منها أدت إلى إصابة صاحبتها بشكل يمنعها عن الحركة، ومن هنا نشأ الإلهام في كتابة قصة فيلم Mad Max، إلا أن "ميلر" لم يتوقف عن عمله كطبيب بعد عرض الفيلم، حيث كان يعالج إصابات الممثليين في الجزأين الأول والثاني من الفيلم.

بين جيلت

الساحر الذي يكشف حيل السحرة الآخرين، كانت بداية "جيلت" مع هذه المهنة منذ الطفولة، فعندما كان في عُمر الـ12 عاما طلب من أهله مجموعة من الأدوات السحرية، إلا أنه لخيبة أمله لم تحتو تلك الأدوات على لعب سحرية بما يكفي، وهو ما ولّد لديه غضبا منذ الصغر واستمر معه إلى الكبر ليسعى إلى كشف زيف السحرة كمهنة بعد ذلك.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع المنظار . المنظار، مواقف غريبة وضعت النجوم على طريق الشهرة.. تايسون أصبح ملاكما بسبب حمامة، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : التحرير الإخبـاري