«Pitch Perfect 3».. الجزء الأفشل في السلسلة رغم سيطرة الكوميديا
«Pitch Perfect 3».. الجزء الأفشل في السلسلة رغم سيطرة الكوميديا

«Pitch Perfect 3».. الجزء الأفشل في السلسلة رغم سيطرة الكوميديا المنظار نقلا عن التحرير الإخبـاري ننشر لكم «Pitch Perfect 3».. الجزء الأفشل في السلسلة رغم سيطرة الكوميديا، «Pitch Perfect 3».. الجزء الأفشل في السلسلة رغم سيطرة الكوميديا ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا المنظار ونبدء مع الخبر الابرز، «Pitch Perfect 3».. الجزء الأفشل في السلسلة رغم سيطرة الكوميديا.

المنظار فيلم «طبقة الصوت المثالية» ظهر كتجسيد لشخصية البطلة "بيكا"، التي تقوم بتجسيد شخصيتها الفنانة "أنا كندريك"، في حياتها الجامعية من خلال تكوين فرقة غنائية والوصول إلى حلم الشهرة والمال. 

الجزء الثالث من الفيلم يعتبر هو الحلقة الأخيرة من سلسلة أفلام «طبقة الصوت المثالية» بطولة "أنا كندريك"، "ريبل ويلسون"، و"هايلي ستينفلد"، ومازال الجزء الثالث يحمل الكثير من العروض الغنائية والإيقاعات، ولكن هناك أيضا مشاهد أكشن وإثارة وحبكة درامية جديدة أملا في أن تضفي زاوية جديدة للفيلم ليختلف قليلا عن الأعمال السابقة.

ووفقًا لنقد نشره موقع "الدايلي تليجراف" البريطاني؛ فإن الجزء الجديد يفتقد الكثير من المشاهد الرومانسية والعلاقات الإنسانية كما تعودنا في الجزء الأول والثاني ولكن يبدو أن المخرج رأى أنه يمكن تعويض قلة المشاعر والعلاقات بمشاهد ونكات «+18» والألفاظ الخارجة، ربما لأنه الجزء الأخير من السلسلة أو لأسباب تجارية ربحية.

Pitch Perfect 33

الجزء الثالث كما رأى الكثير لم يكن له وجود فني قوي أو فائدة غير الربح المادي والنظرة التجارية، ربما امتازت الأجزاء السابقة بتنوع فريق العمل والذي أضفي حس الفكاهة والنشاط في الفيلم، لكن أيضا الفيلم لم يحدث الضجة الفنية التي تستدعي القيام بجزء ثانٍ وثالث لنفس الرواية. 

ووفقًا لتعليقات النقاد السينمائيين، فالجزء الثالث ليس فيه إضافات للحبكة الدرامية أو حتى أدوار الممثلين أو تسلسل القصة الزمني والمكاني، إلا أنه مجرد جزء جديد من مشاهدة فريق العمل بنشاط وحيوية، ليس أكثر من ذلك، فـ«طبقة الصوت المثالية 3» هو عمل لن يأخذ منك وقتا طويلا في تقييمه، ليس بسبب سوء الفيلم أو جودته، لكن لأن الفيلم يخلو من الروح الظاهرة التي تقودك لتحليل معين وهو مؤشر سلبي بالتأكيد.

pitch-perfect-3-preview-2017-billboard-1548

ولاقى الفيلم في جزئيه الأوائل قبولًا واسعًا بسبب الأداء الكوميدي، وهو الأمر الذي انعكس على إيرادات الفيلم التي تجاوزت 500 مليون دولار من جميع أنحاء العالم، فماذا عن الجزء الثالث؟!.. لابد أننا نتذكر نجاح الجزء الأول، بميزانية قدرها 17 مليون دولار وأرباح تجاوزت 65 مليون دولار.

وقاربت أرباح الجزء الثاني في عام 2015، الداخلية فقط 184 مليون دولار في نجاح قوي للفيلم، في تنافس "إكس بوكس"، ويمكن اعتباره فيلم شباك بمصطلحات السينما، واستطاع الجزء الثالث تحقيق حوالي 67 مليون دولار في أول 12 يوما من العرض داخل الولايات المتحدة الأمريكية، وحوالي 30 مليون دولار عالميا، وهو الأمر الذي يجعله ناجحا ماليا مقارنة بالجزء الأول فقط، إلا أن الفيلم لم ينجح في ترك بصمة تعتبر علامة مؤثرة في ذهن المشاهد، خاصةً أنه الجزء الأخير، بل وفشل أيضا ماليا في الاقتراب من إيرادات الجزء الثاني من قريب أو بعيد.

Pitch Perfect 3 34

وواجه الفيلم قبولا يشبه المنعدم من المحللين الفنيين الذين لم يروه إلا دعوة من المخرج وفريق العمل بأن نوقفهم حالا بسبب عدم كفاءة الظهور الفني الإبداعي، بل الغريب أيضا أن شعار الحملة الدعائية هو «جولة الوداع الأخير»، يبدو أن إحساس فريق العمل كان على صواب هذه المرة.

أما عن الأزياء والموضة، فيبدو أن المظهر العام للملابس يمتاز بالبؤس أو ربما البساطة الزائدة في الموضة والأزياء، وهو الأمر الغريب خاصة أننا نتحدث عن فيلم حول عروض غنائية وحركة، عندما نتحدث عن الأزياء فإننا نعني قلة الإبداع في إظهارها أو تصميمها بصورة تناسب طبيعة العمل الفنية والدرامية أيضا. 

ويبدأ الجزء الثالث بمشهد يظهر فيه "بيكا" و"باتريشيا" يقفزان من على متن قارب يحترق في مشهد يمتاز بالإثارة والترقب، وعلى الرغم من أن المشهد الافتتاحي لا يربطنا بالأجزاء السابقة، والتي تدور حول فريق "كابيلا" وهم أفراد الفرقة الموسيقة، إلا أنه لن تستطيع تفسير الافتتاحية إلا كونها ربما مؤشر لانطلاقة الفتيات في الحياة العامة خاصة بعد مشهد التخرج الجامعي الأخير في الجزء الثاني من الفيلم.

وتظهر "بيكا" بصورة المنتجة الصوتية المكافحة التي تعيش مع "إيمي" الأخرى أيضًا، وتحاول أن تحصل على عرض تليفزيوني خاص بها، في حين أن "تشلوي" تستمتع بأيامها كمساعدة في مجال مساعدة الحيوانات والحفاظ عليها مع التحاقها بالمدرسة البيطرية، وظهر الحزن والتعاسة كمصير لباقي أعضاء فريق "البيلاز" أيضا، خاصة بعد تخرجهم في الجامعة وتعايشهم مع الواقع وتحدياته.

Pitch Perfect 3 44

بالرغم من تخرج الفتيات في الجزء الثاني إلا أنه يبدو أن هناك عضوا واحدا من الفريق مازال يكافح من أجل التخرج، وهي البطلة "هايلي ستينفلد"، في دور إميلي، التي تركت التلحين والتأليف وتفرغت لجدول المذاكرة والامتحانات، وتتصاعد وتيرة الفيلم خاصة بعد دعوة إميلي لزميلاتها في حفلة ببروكلين، على أثرها تراهم جميعا في ثياب مزرية وحالة من الكآبة أيضا تشجعها على دعوتهم لإحياء الفريق الموسيقي من جديد، بعد حصول الفتيات على دعوة «USO» تبدأ جولتهم في إسبانيا وإيطاليا وفرنسا مع الفريق القديم مرة أخرى.

أداء الفنانة كندريك كان مميزًا بسبب قدرتها على توصيل المعنى بصورة غير مباشرة وضمنية، أما ويلسون فهي بطلة الحركة والطاقة الإيجابية والتي كثيرا ما يصاحبها الشغب وعدم المسئولية في الفيلم، وأيضا الفيلم يعتمد بصورة كبيرة على أدائها الكوميدي الجسماني، والذي يعيب عليه بعض المنتقدين بسبب البُعد الإباحي أو على الأقل الغير مسئول في الفيلم، وكان يمكن للفنانة أن تقوم بنفس الإفيهات الكوميدية لكن بصورة تناسب جميع الأعمار بدون دمجها مع ألفاظ خارجة أو حتى تعابير جنسية كما جاء في الفيلم.

وتباينت آراء الناس حول تقييم الفيلم بين مؤيد ومعارض، لكن الأغلبية وجدت الفيلم أقل من طموحهم وتوقعاتهم، وعلى موقع تقييم الأفلام المشهور «IMDB» حصل الفيلم على 6 نجوم من أصل 10. 

ومن ضمن الانتقادات الكثيرة والمراجعات المختلفة تعد جريدة "الجارديان" الأكثر حيادية وتلخيصا للموقف في تحليل لها ذكرت فيه: «يبدو أن العارضين يستمتعون بما يفعلوه عن صدق وبدون تصنع، والسعادة تنتقل بالعدوى.. بالرغم من الأداء الفني الضعيف والكوميديا الركيكة التي تكاد تقل نفسها، إلا أنه في النهاية سترى أمرا ممتعا حقيقيا خلف العرض».

أخيرا، يمكن القول إن إخراج الفيلم تحت «تريش ساي» جعله يأخذ مسارا غنائيا لا فنيا، ونجح الفيلم بصورة جيدة جدا في إيصال الأغاني والأداء الاستعراضي بحرفية عالية جعلت حتى المنتقدين يميلون إلى مدح الاستعراضات، ولكن ماذا عن الجزء الفني للفيلم؟ أعتقد أن الإخراج نجح في إيصال الرسالة المطلوبة لكن كان هناك نوع من الضعف في السيناريو والقصة التي جعلت الفيلم لا يبدو كونه أكثر من استعراض لحياة فتيات مما أخذه بعيدا عن الأداء السينمائي والحبكة الدرامية القوية مما وجعله غير متزن. 

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع المنظار . المنظار، «Pitch Perfect 3».. الجزء الأفشل في السلسلة رغم سيطرة الكوميديا، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : التحرير الإخبـاري