ظلمته السينما وأنصفه الجمهور.. ما لا تعرفه عن «سيف الله المختار»
ظلمته السينما وأنصفه الجمهور.. ما لا تعرفه عن «سيف الله المختار»

ظلمته السينما وأنصفه الجمهور.. ما لا تعرفه عن «سيف الله المختار» المنظار نقلا عن التحرير الإخبـاري ننشر لكم ظلمته السينما وأنصفه الجمهور.. ما لا تعرفه عن «سيف الله المختار»، ظلمته السينما وأنصفه الجمهور.. ما لا تعرفه عن «سيف الله المختار» ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا المنظار ونبدء مع الخبر الابرز، ظلمته السينما وأنصفه الجمهور.. ما لا تعرفه عن «سيف الله المختار».

المنظار يظهر أحد الممثلين في معظم مشاهد العمل الفني وقد لا يفلح في ترك بصمته لدى الجمهور، في حين يخطف آخر الكاميرا بحضور طاغ في مشاهد قليلة جدا، لا ترقى حتى إلى تسميتها بالدور الثانوي، بل يكون صاحبها أحيانا في خانة الكومبارس الناطق، والسر في ذلك هو قبول الجمهور له، وتلقائيته في الأداء، التي تمنحه تأشيرة ربانية إلى قلوب المشاهدين.

سيف الله المختار، كان أحد هؤلاء الذين نجحوا في وضع بصمة مؤثرة تحفظها ذاكرة السينما في أفلامها، ورغم أن اسمه قد لا يكون معلومًا للكثيرين، فإن مظهره لا يخفى على أحد، وهنا يكمن سر النجاح الحقيقي الذي حققه الفنان الراحل في 155 عملًا فنيا شارك فيها.

لا تتوفر معلومات كافية عن ظروف نشأته ولا في أي محافظة تربى، إلا أنه ولد في 20 فبراير عام 1933، وذاعت شهرته في مطلع الستينيات، وحتى أوائل الثمانينيات من القرن الماضي، لكن لم تتجاوز مساحة دوره المشاهد القليلة المعدودة على أصابع اليدين في أي عمل فني.

برع الفنان الراحل في تقديم شخصية الساذج والأبله في جميع أعماله، واشتهر بتلك النوعية من الأدوار، التي كانت سبب معرفة الجمهور به، خاصة لتلقائيته في إلقاء "الإفيهيات" المميزة، مثل "إنتو يا بتوع البنزيمة"، و"أبّه"، و"اهبط".

وما كان يميزه أيضًا ملامحه الطفولية، وطريقة حديثه، التي نجح بفضلها في رسم البسمة على وجوه الكبار والصغار معًا، وبدأ مشواره الفني بفيلم "يوميات نائب في الأرياف" في شخصية "شعبان" ساعي المحكمة، و"أنا جاي آهوت" في دور "الجرسون اللهلوبة". 

من أبرز الأفلام التي ظهر بها: "أفواه وأرانب" 1977، و"رمضان فوق البركان" في عام 1984، و"المشاغبون فى أجازة" 1986، و"محطة الأنس" 1985، و"امرأة في السجن" عام 1984، و"رجب فوق صفيح ساخن" عام 1979، و"الراقصة والطبال" عام 1984، كما شارك في عدد من المسلسلات التليفزيونية منها: "كابتن جودة، الزنكلوني، رحلة المليون"، فضلًا عن العديد من المسرحيات، منها "عمدة الحلاقين".


يرى كثير من النقاد أن السينما ظلمت "المختار"، ومنحته أدوارًا ثانوية، في حين أن موهبته ترقى لأدوار البطولة في أفلام "الفارس"، لكونه ممثلا سريع البديهة محبوبا من الجماهير.

تردد أن سيف الله مختار هو شقيق الفنان الراحل أحمد رمزي لكن تم نفي ذلك، وفي 7 ديسمبر عام 1989، توفي الفنان الكوميدي، بعد أن قدم آخر أدواره في فيلم "كفر الطماعين"، عام 1989.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع المنظار . المنظار، ظلمته السينما وأنصفه الجمهور.. ما لا تعرفه عن «سيف الله المختار»، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : التحرير الإخبـاري