عبد المنعم إسماعيل.. حكاية «كومبارس» أنهى حياته في قاع النيل
عبد المنعم إسماعيل.. حكاية «كومبارس» أنهى حياته في قاع النيل

عبد المنعم إسماعيل.. حكاية «كومبارس» أنهى حياته في قاع النيل المنظار نقلا عن التحرير الإخبـاري ننشر لكم عبد المنعم إسماعيل.. حكاية «كومبارس» أنهى حياته في قاع النيل، عبد المنعم إسماعيل.. حكاية «كومبارس» أنهى حياته في قاع النيل ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا المنظار ونبدء مع الخبر الابرز، عبد المنعم إسماعيل.. حكاية «كومبارس» أنهى حياته في قاع النيل.

المنظار وجه مألوف في كلاسيكيات سينما "الأبيض والأسود"، شارك فيما يقرب من 290 عملا فنيا، يعرفه الجمهور شكلا ويجهله اسما، شأنه شأن عشرات "الكومبارسات"، ممن استعان بهم المخرجون في الأفلام السينمائية، ورغم تفانيه في خدمة الفن، فإن نهايته جاءت مأساوية على غير المتوقع.

2017_7_27_20_30_58_802

عبد المنعم إسماعيل، المولود في 3 نوفمبر 1907، واحد من أشهر "كومبارسات" السينما المصرية، تخصص في الأدوار الشعبية التي لم تتجاوز مساحتها المشهدين، والسبب في ذلك الصورة النمطية التي ألصقها المخرجون به لدى الجمهور، كغيره من أصحاب الأدوار القصيرة في تلك الفترة، ومع ذلك لم ينقطع أبدا عن السينما، واستطاع على مدى مسيرته الفنية المشاركة في عشرات الأفلام الشهيرة مع كبار النجوم، ومن بين تلك الأفلام: "قنديل أم هاشم"، مع شكري سرحان وسميرة أحمد، و"خان الخليلي" مع عماد حمدي، و"3 لصوص، الزوج العازب، هي والرجال، جواز فى خطر، حديث المدينة، المجانين في نعيم" وغيرها الكثير.

_640x_2542c2b361b0c50854d4a778c52122d86bb07d653bdaaaec8c2e34589b74f364

تميز الفنان الراحل بأداء دور "المعلم" نظرا لتكوينه الجسماني وملامح وجهه، كما تألق في أداء الأدوار الكوميدية في عدد من الأفلام منها: "أبو حلموس، في الهوا سوا، حظك هذا الأسبوع، الستات ما يعرفوش يكدبوا، مغامرات إسماعيل ياسين، بنات حواء، أوعى تفكر، إسماعيل ياسين في مستشفى المجانين، على أد لحافك، فلفل، الدنيا لما تضحك".

_640x_222f644a9d469e75ba9d3f36e300caf7a22cb852503b1b6427ce46785cb45025

ويبدو أن جينات الفن طالت شقيقه الأصغر "حسين"، والذي انحصر مثله في الأدوار الهامشية، ولم ينل أكثر من حظ شقيقه، وكان من الممكن أن يرحل "عبد المنعم" في صمت كغيره من أبناء مهنة "الكومبارس"، لكنه اختار لنفسه نهاية مأساوية كالتي شهدها في عالم السينما.

قبيل رحيله بعامين عزف عنه المنتجون والمخرجون، ولم يجد ما يسد حاجته من المال، لكن القشة التي قصمت ظهر البعير كما يقولون جاءت فور طرد أبنائه من المدرسة لعجزه عن سداد المصاريف، وهو الأمر الذي لم يتحمله، وقرر إنهاء حياته أيضا بشكل درامي، إذ ألقى بنفسه في مياه النيل في  13 أكتوبر 1970، ليرحل عن عالمنا وهو في الثالثة والستين من عمره، ما أصاب شقيقه الأصغر باكتئاب، فلحق به هو الآخر بعد 4 سنوات، ليرتبط اسم الثنائي بالطابع المأساوي حتى الآن.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع المنظار . المنظار، عبد المنعم إسماعيل.. حكاية «كومبارس» أنهى حياته في قاع النيل، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : التحرير الإخبـاري