تعرف على الجزاء الشرعي لمن يتهاون في تأدية عمله
تعرف على الجزاء الشرعي لمن يتهاون في تأدية عمله

تعرف على الجزاء الشرعي لمن يتهاون في تأدية عمله المنظار نقلا عن الوفد ننشر لكم تعرف على الجزاء الشرعي لمن يتهاون في تأدية عمله، تعرف على الجزاء الشرعي لمن يتهاون في تأدية عمله ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا المنظار ونبدء مع الخبر الابرز، تعرف على الجزاء الشرعي لمن يتهاون في تأدية عمله.

المنظار أرسل شخص رسالة إلى لجنة الفتوى بمجمع البحوث الإسلامية، عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك"، يتساءل فيها عن حكم الدين في من يتقاضى راتبه ولا يذهب إلى جهة العمل إلا نادرا.

وأجابت لجنة الفتوى، بأن العمل له قواعد وشروط والمسلمون لابد أن يكونوا عند شروطهم، والعامل في عمله متعاقد يجب عليه أن يوفي بما يلزمه به العقد ليحل له ما يتقاضاه من أجر وكل تقصير من العامل يقابله جزء من كسب خبيث يتناسب معه.

ونصحت لجنة الفتوى، كل موظف أن يلتزم بما تلزمه به جهة عمله من حيث الشكل والموضوع فيلتزم بساعات العمل مع أداء ما يوجبه عليه تعاقده ليطيب له الأجر، وفقا لقوله تعالى "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَوْفُواْ بِالْعُقُودِ".

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع المنظار . المنظار، تعرف على الجزاء الشرعي لمن يتهاون في تأدية عمله، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : الوفد