البحوث الإسلامية توضح حكم شراء شهادات الخبرة
البحوث الإسلامية توضح حكم شراء شهادات الخبرة

البحوث الإسلامية توضح حكم شراء شهادات الخبرة المنظار نقلا عن الوفد ننشر لكم البحوث الإسلامية توضح حكم شراء شهادات الخبرة، البحوث الإسلامية توضح حكم شراء شهادات الخبرة ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا المنظار ونبدء مع الخبر الابرز، البحوث الإسلامية توضح حكم شراء شهادات الخبرة.

المنظار أوضحت لجنة الفتوى، التابعة إلى مجمع البحوث الإسلامية، أنه لا يجوز للمسلم شراء شهادات الخبرة أو الحصول عليها بغير حق.

جاء ذلك خلال رد لجنة الفتوى، على سؤال ورد إليها عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الإجتماعى "فيس بوك" يقول فيه صاحبة "من شروط العمل في إحدى الشركات الحصول على شهادة خبرة، فهل يجوز لي شراء شهادة بالمال دون العمل في هذا المجال ؟"

وأجابت اللجنة بأن شراء شهادات الخبرة أو الحصول عليها بغير حق، كأن يأخذ شهادة خبرة بعام أو أكثر بأنه يعمل في مجال كذا دون أن يعمل فيه أو يتقنه لا يجوز شرعا، لأن ذلك من الكذب والغش، والله - سبحانه وتعالى لا يقبل بذلك.

ودللت لجنة الفتوى، على ذلك بقوله تعالى: "يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وكونوا مع الصادقين"، كما قال صلى الله عليه وسلم: "المسلمون على شروطهم"، مشيرة إلى أنه مادام صاحب العمل اشترط على من يتقدم إليه أن يأتي بشهادة خبرة، فلا يجوز مخالفة الشرط.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع المنظار . المنظار، البحوث الإسلامية توضح حكم شراء شهادات الخبرة، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : الوفد