الضريبة الانتقائية.. شرط جديد لاستكمال قرض صندوق النقد
الضريبة الانتقائية.. شرط جديد لاستكمال قرض صندوق النقد

الضريبة الانتقائية.. شرط جديد لاستكمال قرض صندوق النقد المنظار نقلا عن البديل ننشر لكم الضريبة الانتقائية.. شرط جديد لاستكمال قرض صندوق النقد، الضريبة الانتقائية.. شرط جديد لاستكمال قرض صندوق النقد ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا المنظار ونبدء مع الخبر الابرز، الضريبة الانتقائية.. شرط جديد لاستكمال قرض صندوق النقد.

المنظار شروط جديدة يبدو أن صندوق النقد الدولي يريد فرضها على الحكومة من أجل استكمال القرض الذي صرف منه 4 مليارات دولار العام المالي الماضي، وتواصل بعثة الصندوق رحلة المباحثات والمفاوضات، في إطار المراجعة الثانية لبرنامج الإصلاح الاقتصادي، للموافقة على ملياري دولار المتبقية من قيمة القرض وتصرف في يناير المقبل بعد إتمام المراجعة.

مطالب جديدة منها تطبيق الضريبة الانتقائية.. هذا ما كشفه الباحث الاقتصادي، مصطفي السلماوي لـ«المنظار»، مؤكدا أن من ضمن المطالب التي يتم مناقشتها حاليا من قبل بعثة صندوق النقد ستكون الاستمرار في زيادة الحصيلة الضريبية من خلال “الضرائب الانتقائية” تحت زعم “سلعة ضارة” مثل التبغ أو المنتجات التي تسبب السمنة وغيرها، موضحا أن مصر لم تلتزم في المراجعة الأولى بتنفيذ كل المطالب وهذا ما أشار إليه الصندوق في مراجعته الأولى التي نشرت أواخر سبتمبر الماضي.

وأشار السلماوي، إلى أن المطالب الجديدة تتمحور حول خفض فاتورة رواتب الحكومة والقطاع العام بعدم التعيين في وظائف جديدة، ودراسة معادلة دعم الوقود التي وعد بها وزير البترول وتربط بين سعر النفط والدعم، وهي محاولة مصرية لتأجيل رفع الدعم لما بعد يونيو المقبل وصولا لسعره العالمي في 2018-2019، وخصخصة شركات القطاع العام وخفض معدل التضخم.

وأوضح أن الضريبة الانتقائية غير مباشرة يتحملها المستهلك النهائي، وتفرض على السلع ذات الأضرار على الصحة العامة أو البيئة أو السلع الكمالية بنسب متفاوتة، وتُحَصل مرحلة واحدة من قبل الموردين والمصنعين، ويتمثل الهدف من فرضها في الحفاظ على الصحة العامة من خلال تخفيض نسبة استهلاك السلع الضارة ومساعدة الراغبين بالإقلاع عنها.

وأضاف أن تطبيق الضريبة الانتقائية ليس بالأمر اليسير لأنها تحتاج إلى معرفة حجم مرونة الطلب على السلع في الأسواق، فإذا ما كان الطلب على السلعة مرتفع المرونة، فإن المستهلك في هذه الحالة يستطيع الاستغناء عن استهلاك السلعة، وفي هذه الحالة يقع العبء الأكبر للضريبة على البائع، أما إذا كان الطلب على السلعة غير مرن، فإن المستهلك هو من يتحمل العبء الأكبر من الضريبة.

يذكر أن دولة الإمارات العربية المتحدة، بدأت تطبيق الضريبة الانتقائية أول أكتوبر 2017، حيث صدر قانون يخضع التبغ ومشروبات الطاقة للضريبة بنسبة 100% في حين تخضع المشروبات الغازية لضريبة بنسبة 50 %.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع المنظار . المنظار، الضريبة الانتقائية.. شرط جديد لاستكمال قرض صندوق النقد، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : البديل