%38 من قراء «البيان»: «آيفون 10» يعزّز مكانة أبل
%38 من قراء «البيان»: «آيفون 10» يعزّز مكانة أبل

%38 من قراء «البيان»: «آيفون 10» يعزّز مكانة أبل المنظار نقلا عن البيان ننشر لكم %38 من قراء «البيان»: «آيفون 10» يعزّز مكانة أبل، %38 من قراء «البيان»: «آيفون 10» يعزّز مكانة أبل ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا المنظار ونبدء مع الخبر الابرز، %38 من قراء «البيان»: «آيفون 10» يعزّز مكانة أبل.

المنظار توقّع 38% من قراء البيان الإلكتروني أن يتمكن هاتف آيفون 10 الجديد الذي طرحته شركة آبل أول من أمس في أسواق الإمارات من أن يعوّض الشركة ما فقدته شركة آبل من «مكانة» جراء الإقبال المتواضع على آيفون 8، وذلك بحسب استطلاع أجراه «البيان الاقتصادي» على الموقع الإلكتروني للصحيفة. في المقابل عبر 33% من القراء عن أن الشركة الأميركية قد لا تتمكن من تعويض ما حصل من إقبال باهت على هواتف آيفون 8، وقال 29% انهم «غير مهتمون» بهذا الأمر.

وعزا خبراء السبب الرئيسي وراء ضعف الإقبال على هاتف آيفون 8 في الإمارات إلى رغبة قاعدة كبيرة من محبي آيفون الانتظار إلى حين إطلاق آيفون 10، الذي يتمتع بعدة مميزات مهمة عن سلفه، خصوصاً وأن معظم هؤلاء هم من فئة الشباب الذين يتمتعون بثقافة تقنية عالية خصوصاً عندما يتعلق الأمر بالاختلافات بين الهواتف الذكية الحديثة.

وقال خبير الاتصالات أجاي باتاك في تصريحات لـ«البيان الاقتصادي»: إن أداء مبيعات هاتف آيفون تعتبر مركز التركيز الأول بالنسبة للمستثمرين، وأن الإقبال الكبير الذي حظي عليه هاتف آيفون 10 كان متوقعاً خصوصاً مع الحماس الشديد الذي صاحب إطلاق آيفون 10، مشيراً إلى أنه من الواضح أن الأرباح الفصلية للشركة التي حققتها آبل بنهاية نوفمبر مكنتها من تجاوز أزمة آيفون 8 المؤقتة.

وأضاف: «هنالك عدد كبير من المستخدمين يفضلون المزايا التي يقدمها نظام تشغيل IOS، وأعتقد أن مبيعات هواتف آيفون الأخرى ستبقى قوية خلال العام المقبل خصوصاً وأن الشركة تدعم النسخ الحديثة من الهاتف بآخر تحديثات النظام».

وتمكنت «آبل» من التفوق حتى على توقعاتها فيما يتعلق بالنتائج المالية عن بياناتها المالية الفصلية لشهر نوفمبر حيث حققت الشركة نمواً في مبيعات منتجاتها الثلاثة الرئيسية وهي آيفون وآيباد وحواسيب «ماك»، حيث تمكنت الشركة من بيع 46.7 مليون آيفون بنهاية الربع المنتهي في 30 سبتمبر بنمو سنوي 2% مقابل توقعات ببيع 46.1 مليون وحدة فقط، وكذلك بيع 10.3 ملايين آيباد بنمو سنوي 11%، وبيع 5.3 ملايين حاسوب «ماك» بنمو سنوي 10%.

ويتوقع محللون أن تلامس مستوى تريليون دولار بعد الإعلان عن النتائج الفصلية في فبراير 2018 التي ستكون مدعومة بمبيعات آيفون 10 الذي يشير محللون إلى أنه الأفضل حتى الآن.

بصمة الوجه

وتوقع خبير التقنية آري ميلبر أن تحافظ مبيعات آيفون السابقة على زخم قوي خصوصاً وأن العديد من المستهلكين يرغبون بوجود زر home على الهاتف واستخدام بصمة الاصبع بدلاً من ميزة التعرف على الوجه في آيفون 10، مشيراً إلى أنه قد تظهر على السطح عدد من المسائل القضائية بسبب تلك الميزة. ويضيف: «تقول آبل إن تلك الميزة التي تقوم على مسح الوجه، هي أكثر أمناً بالمقارنة مع الرمز السري أو بصمة الأصبع، وأنها سترسم مستقبل الأمن في أجهزة الهواتف.

وبالرغم من أن الشركة تقول أنها لا تقوم بتخزين بيانات الوجه بل يتم تخزينها على الهاتف فقط، إلا أنه في حال حدوث اختراق لبيانات آبل فإن ذلك يعني أن هواتف آيفون 10 ستقوم بمسح بصمات أوجه الناس مع إمكانية أن تقع تلك البيانات في الأيدي الخاطئة. كما أنها تبرز كذلك قضية احتمال استخدام تلك البيانات للوصول إلى معلومات عن مطلوبين».

طوابير

ونقلت عدسة «البيان» الوقوف بالطابور أمام متجر آبل يوم الجمعة في تشوق واضح للحصول على نسختهم التي طال ارتقابها من هذا الهاتف. وقال يوري غاسباروف وهو أحد السياح من روسيا أنه استفاد من وجوده في دبي للقدوم إلى متجر آبل منذ مساء الخميس للوقوف في الطابور وشراء ستة هواتف آيفون 10 دفعة واحدة سيقوم بتوزيعها على أصدقائه في روسيا، مشيراً إلى أنه يمتلك جميع هواتف آيفون التي أطلقتها الشركة، التي قال إنها شركته المفضلة، وأن الإقبال المتواضع عن هواتف آيفون 8 لم يكن ليثنيه عن اقتناء أحدث نسخة من هذا الهاتف.

وقال أحد المتسوقين من السياح الصينيين أن هاتف آبل يمتلك شعبية كبيرة في الصين وأنه أحد أكثر أنواع الهواتف استخداماً هناك، ولفت إلى أن عملية شرائه للهاتف من خلال الطابور الصباحي تمت بكل سلاسة واصفاً الهاتف الجديد بأنه أكثر الهواتف تميزاً وأنه مهتم جداً بميزة تثبين الصور الضوئي الموجودة في كل من كامرتي هاتف آيفون 10. وكانت عوائد عوائد آبل في السوق الصيني قفزت بنسبة 12% سنوياً لتسجل هناك 9.8 مليارات دولار.

حجم مناسب

وقال إيناري كوتي من الجنسية الهندية الذي يعمل في شركة خاصة أنه جاء من مدينة الذيد إلى متجر آبل في دبي مول في الصباح البكر لشراء هاتف الجديد مشيراً إلى أن المواصفات الجديدة للهاتف وأهمها «حجمه المناسب» بالنسبة له هو أمر يستحق الانتظار، مضيفاً أنه قام بحجز هاتف آيفون 10 من موقع «آبل» منذ 27 أكتوبر الماضي، وأنه سيقوم بشراء حزمة «آبل كير» خوفاً على هذا الهاتف من الكسر.

 سعر الجهاز سعة 256 غيغابايت يصل  إلى 5750 درهماً

الهاتف الجديد يصنع سوقاً موازية محلياً

أكّدت مصادر موثوقة لـ«البيان الاقتصادي» أن شهرة «آيفون 10» خلقت له في اليوم الأول من طرحه سوقاً «موازية» في العديد من متاجر مبيعات الهواتف بالتجزئة في دولة الإمارات، وصل فيها سعر الهاتف سعة 64 غيغابايت إلى 4650، فيما وصل سعر نسخة 256 غيغابايت إلى 5750 درهماً أي أكثر من سعره في متجر آبل وهو 4729 بنسبة 22%.

ولفتت المصادر إلى أن العديد من الأفراد واسمهم «مضاربون» أو «شقّيعة» يقومون بالوقوف في طوابير شراء الهاتف الجديد ليحصلوا على الهاتف ويبيعوه بربح يصل إلى 500 درهم للهاتف الواحد، واصفين هذه الطريقة بأنه أسلوب طريف وبريء لكسب بعض النقود الإضافية، وأنها تحدث في جميع الأسواق الرئيسية في العالم.

وعزا أحد المصادر الازدحام الشديد على شراء الهاتف الجديد إلى سببين، الأول وهو رغبة الكثير من المتسوقين الحصول عليه فور طرحه، والثاني هو الرغبة في شرائه بسرعة خوفاً من الاضطرار إلى دفع ضريبة القيمة المضافة التي ستفرض بداية العام المقبل، مشيراً إلى أنه من الصعب على الموظفين المشرفين على طوابير الانتظار تمييز المضارب من المشتري الحقيقي.

وحقق «آيفون 10» بنهاية اليوم الأول من طرح الهاتف مبيعات قوية في متاجر آبل الرئيسية الثلاث في دبي مول والإمارات مول وياس مول، في حين استمر وقوف المشترين في طوابير الشراء والاستلام حتى موعد إغلاق المتاجر في الليل فيما توقعت المصادر أن هذا الهاتف الأكثر تقدماً، والذي يمتلك نسخاً بسعات تخزينية تصل إلى 256 غيغابايت، قد يؤدي إلى استمرار قلة اهتمام المستهلكين بهاتف آيفون 8 الأقل حداثة بالمقارنة معه.

بدورهما كان لشركتي «اتصالات» و«دو» نصيبهما من «طوابير آيفون 10» كذلك، وذلك بعدما سارع عملاء الشركتين من أصحاب الحجز المسبق لاستلام هواتفهما في فروع فروع محددة، وتوفر «دو» «آيفون 10» لعملائها من دون أي دفعات مسبقة وفق عقود اشتراك لمدة 12 أو 24 شهراً مع باقة من خدمات الاتصال تشمل 18 غيغابايت شهرياً و600 دقيقة مرنة، عند الاشتراك لمدة 24 شهراً في «برنامج آيفون السنوي» وكانت اتصالات فتحت لعملائها فرصة تقديم طلبات الشراء المسبقة للهواتف الجديدة اعتباراً من منتصف سبتمبر الماضي.

يا فرحة ما تمت..    عطل يضرب الجهاز

أصيب بعض الذين نجحوا في شراء أجهزة «آيفون 10» بالصدمة بعد أن تفاجأوا بخلل في أجهزتهم الجديدة بحسب مواقع إلكترونية متخصصة وتقارير إخبارية.

وكان قد اصطف الآلاف خارج متاجر «أبل» في مدن عدة حول العالم، صباح أول من أمس، لاستلام أجهزة «آيفون 10» التي كانوا قد تقدموا بطلبات مسبقة لشرائها.

وقال موقع «إنترناسيونالي بيزنس تايم» إن عدداً من الأشخاص أقدموا، وبعد أن استلموا نسختهم من الجهاز، على التبليغ بأنهم عجزوا عن تفعيل الجهاز الجديد الذي يباع مقابل نحو 1218 دولاراً.

وأضاف الموقع أن المستهلكين نشروا على مواقع التواصل الاجتماعي صور هواتفهم الذكية التي تعرضت لهذا الخلل، ويظهر على شاشتها رسالة مفادها أن نظام التفعيل غير متوفر في الوقت الراهن.

وتطلب الرسالة في المقابل من المستخدم وصل الجهاز بـ«آيتون» لتفعيله أو المحاولة في وقت لاحق، وفي حال واجه المشكلة عينها فعليه التواصل مع فريق الدعم الفني في أبل عبر «apple.com/‏‏support»

وقال إريك ريان، الناطق باسم شركة «AT&T» الأميركية العاملة في قطاع الاتصالات، في بيان، إن بعض عملاء الشركة واجهوا بالفعل مشكلة مماثلة مع هواتفهم الجديدة، قبل أن تحل في وقت لاحق.

وتأتي هذه التقارير في وقت ارتفعت أسهم أبل حوالي أربعة في المئة الجمعة بعد أن سجلت شركة التكنولوجيا العملاقة أرباحاً تفوق التوقعات في الربع الأخير من السنة المالية وبددت مخاوف تتعلق بـ«آيفون 10».

وكان المدير التنفيذي لأبل، تيم كوك، وصف «آيفون 10» الهاتف المصنوع من الزجاج والصلب المقاوم للصدأ بأنه «أكبر قفزة منذ تدشين أول نسخة آيفون».

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع المنظار . المنظار، %38 من قراء «البيان»: «آيفون 10» يعزّز مكانة أبل، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : البيان