الزمالك بين "ألغام" الداخل.. وضغوط الخارج
الزمالك بين "ألغام" الداخل.. وضغوط الخارج

الزمالك بين "ألغام" الداخل.. وضغوط الخارج المنظار نقلا عن كورابيا ننشر لكم الزمالك بين "ألغام" الداخل.. وضغوط الخارج، الزمالك بين "ألغام" الداخل.. وضغوط الخارج ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا المنظار ونبدء مع الخبر الابرز، الزمالك بين "ألغام" الداخل.. وضغوط الخارج.

المنظار .

يعيش نادي الزمالك فترة صعبة هذا الموسم، سواء على صعيد الإدارة أو فريق كرة القدم الذي خسر كل البطولات، بسبب الأزمات الداخلية والخارجية التي يتعرض لها الفارس الأبيض.

وفشل نادي الزمالك في التتويج بأي لقب خلال الموسم المنقضي، حيث خسر لقب بطولة الدوري الممتاز، وكأس مصر، ودوري أبطال إفريقيا، والبطولة العربية، ليخرج خالي الوفاض.

ويرصد "كورابيا"، خلال التقرير التالي أبرز الأزمات الداخلية والخارجية بنادي الزمالك تحت مسمى "ألغام الداخل وضغوط الخارج".

"ألغام الداخل" 

- مجلس الإدارة

يعد مجلس إدارة الزمالك برئاسة مرتضى منصور، العامل الأقوى في الضغوط الداخلية التي يتعرض لها النادي، ويرجع ذلك لعدة عوامل أهمها "تغيير المدربين - الضغط على اللاعبين".

وحقق مجلس إدارة نادي الزمالك رقم تاريخي في عدد المدربين الذين تولوا الإدارة الفنية للفريق في أخر 3 مواسم، حيث تعاقب على فريق كرة القدم بالقلعة البيضاء 15 جهاز فني، الأمر الذي دفع الفريق إلى حافة الهاوية، وجعله يخرج هذا الموسم بدون أي بطولة.

وأصبح الأمر المعتاد داخل نادي الزمالك، هو إقالة الجهاز الفني عقب تراجع نتائج الفريق، دون النظر إلى الأسباب التي أدت إلى ذلك.

وفي السياق ذاته، تشكل إدارة نادي الزمالك ضغط كبير على اللاعبين في حال تعرض الفريق إلى الخسارة، حيث نجد مرتضى منصور يخرج بتصريحاته المعتادة في الإعلام ليهاجم بعض اللاعبين بأسمائهم، وعلنًا أمام الجمهور.

ويمثل هذا الضغط عبء كبير على اللاعبين، الأمر الذي يدفعهم لعدم التركيز مع الفريق، طالبين الرحيل في أقرب وقت.

- أبناء الزمالك

شهدت الفترة الماضية منع عدد كبير من نجوم الزمالك السابقين من دخول النادي، بسبب انتقادهم لمجلس الإدارة في وسائل الإعلام المختلفة، الأمر الذي دفع مرتضى منصور للهجوم عليهم في الإعلام.

وتنقسم آراء نجوم الزمالك السابقين، ما بين الباحثين عن فرصة عمل داخل النادي في ظل كثرة تغيير الأجهزة الفنية للفريق، وبين المتضررين من تدهور نتائج الفريق خوفًا على سمعة الكيان.

"الضغوط الخارجية"

- الانتخابات

دقت طبول الانتخابات داخل نادي الزمالك، لتبدأ الصراعات بين المجلس الحالي والمجالس المرشحة في الدورة القادمة، ويعد أبرز المرشحين، أحمد سليمان عضو مجلس الإدارة السابق.

ودائمًا ما تشهد الانتخابات "مجالات" إعلامية بين المرشحين، ونقد واتهامات ليثبت كل مرشح أنه الأفضل أمام الجمعية العمومية بالنادي.

وشهدت الأيام الماضية بداية الحرب بين مرتضى وسليمان، بعدما تبادلا الاتهامات في البرامج التليفزيونية، والبلاغات القضائية.

- الحجز على أرصدة البنوك

نجح ممدوح عباس رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك السابق، في الحصول على حكم قضائي للحجز على أرصدة البنوك الخاصة بالنادي، الأمر الذي جعل الإدارة الحالية تبتعد عن التعامل مع البنوك.

وفي السياق ذاته، لا تمثل قضية ممدوح عباس الضغط الوحيد على إدارة الزمالك، بعدما نجح الغاني جونيور أجوجو لاعب القلعة البيضاء السابق، في الحصول على حكم من المحكمة الرياضية الدولية يفيد بحصوله على مليون و200 ألف يورو تعويضًا عن فسخ تعاقده مع الفارس الأبيض.

- الجماهير

تشكل جماهير نادي الزمالك ضغط كبير على الفريق، بسبب تراجع النتائج الفترة الماضية، والخروج هذا الموسم دون التتويج بأي لقب.

ودخل مرتضى منصور رئيس النادي، في صراع كبير مع بعض من جماهير النادي بسبب إصراره على إبعادهم من حضور المباريات، الأمر الذي جعلهم يهاجموا اللاعبين والإدارة خلال اللقاءات الماضية.

لمتابعة كل أخبار كأس مصر 

لمتابعة كل أخبار الدوري المصري

لمتابعة كل أخبار دوري أبطال إفريقيا

لمتابعة كل أخبار الكونفدرالية الإفريقية

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع المنظار . المنظار، الزمالك بين "ألغام" الداخل.. وضغوط الخارج، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : وكالات