غرائب شاب سعودي ينال الشهرة في دبي بـ3 دولارات
غرائب شاب سعودي ينال الشهرة في دبي بـ3 دولارات

لم يكن الشاب السعودي أحمد إبراهيم السعيد (23 عاماً) يطمح بأكثر من إنهاء دراسته الجامعية والحصول على وظيفة جيدة في دبي حيث يقيم، ولكن الحظ ابتسم له صدفة، فأصبح وجهاً إعلانياً معروفاً، ونال الشهرة التي لم يفكر بها يوماً أو يسعى لها بـ3 دولارات فقط.

ويقول أحمد السعيد لصحيفة «البيان»: أقيم في دبي مع أسرتي منذ نحو 6 سنوات، وأدرس العلاقات العامة في إحدى الجامعات كما إنني أعمل بالوقت نفسه، وهذا في الحقيقة كان جلّ ما كنت أطمح إليه.

وحول قصة شهرته، قال: كنت ذات يوم في قرية التراث بمنطقة الشندغة التراثية، وتفاجأت برجل أجنبي يتقدم نحوي وبيده كاميرا ومعدات تصوير احترافية، ويبدي إعجابه بالزي الخليجي (الكندورة والغترة)، ثم طلب التقاط صور فوتوغرافية لي لتكون الصور ذاكرة المكان، فوافقت لأنه سائح وكان لا بد من معاملته بلطف لأترك لديه انطباعات إيجابية عن الخليجيين.

ولكني تفاجأت بعد فترة بأن صوري تُباع على موقع عالمي للصور اسمه «شتر ستوك» مقابل 3 دولارات، وكانت المفاجأة أكبر عندما رأيت صورتي ضمن إعلان على أحد المباني في دبي، وبعد الاستفسار اتضح أن ذلك الرجل قام ببيع الصور التي التقطها للموقع، ثم قامت عدة مؤسسات بشراء الصور.

واستطرد: لو التقيت بذلك المصور، سأشكره، فقد أصبحت بفضله وجهاً إعلانياً، حيث قدمت كثيراً من الإعلانات التجارية لاحقاً، كما شاركت في عدة مسرحيات فنية، وبدأت أشق طريقي في مجالي الإعلان والتمثيل و«المودلينغ».

المصدر : وكالات