جامعي الخبر ينظم الحملة التوعوية بأمراض المسنين ويستضيف اجتماع الأمراض الباطنية
جامعي الخبر ينظم الحملة التوعوية بأمراض المسنين ويستضيف اجتماع الأمراض الباطنية

جامعي الخبر ينظم الحملة التوعوية بأمراض المسنين ويستضيف اجتماع الأمراض الباطنية المنظار نقلا عن صحيفة الاحساء ننشر لكم جامعي الخبر ينظم الحملة التوعوية بأمراض المسنين ويستضيف اجتماع الأمراض الباطنية، جامعي الخبر ينظم الحملة التوعوية بأمراض المسنين ويستضيف اجتماع الأمراض الباطنية ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا المنظار ونبدء مع الخبر الابرز، جامعي الخبر ينظم الحملة التوعوية بأمراض المسنين ويستضيف اجتماع الأمراض الباطنية.

المنظار مدة القراءة: 1 دقائق

الأحساء – “الأحساء اليوم”

ينظّم قسم الأمراض الباطنية في مستشفى الملك فهد الجامعي بالخبر التابع لجامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل، يوم الأحد المقبل، الحملة التوعوية عن أمراض المسنين والتي تستمر لمدة أربعة أيام، في بهو المستشفى بالخبر، برعاية مدير الجامعة المشرف العام على المستشفى الجامعي بالخبر الدكتور عبدالله بن محمد الربيش.

وفي السياق، أوضحت استشاري الأمراض الباطنية المشرف العام على الحملة الدكتورة وفاء البابطين، أن هذه الحملة هي الثانية التي ينظمها قسم الأمراض الباطنية تحت شعار “رعونا صغارًا.. فلنرعاهم كبارًا”، والتي تهدف على التوعية بصحة المسنين وأهمية الرعاية الوقائية والعلاجية لكبار السن، وكذلك حثّ الأسر لتقديم الدعم للمسنين باتباع أسلوب صحي جيد، وتعزيز أهمية مقدمي الرعاية للمسنين، والتعريف أيضًا بمبدأ البيئة الصحية وأنشطة الحياة اليومية لكبار السن.

وبيّنت المشرف العام على الحملة التوعوية، أن الحملة تشتمل على معرض تعريفي بأربعة أجنحة تختص بالرعاية الوقائية، والعلاجية، والسريرية، وجناح البيت الآمن، بمشاركة متخصصين في رعاية المسنين وطلاب من كلية الطب.

وكشفت “البابطين” عن المستشفى الجامعي سيستضيف، بعد الحملة، الاجتماع السنوي لقسم الإمراض الباطنية عن أمراض المسنين من 25 – 26 ربيع الأول، وذلك في المركز التعليمي بالمجمع السكني رقم (1) بالخبر، بمشاركة 17 متحدثًا من خارج المملكة مثل مصر والكويت والإمارات، ومن دول أوروبية مثل المملكة المتحدة وفرنسا، وكذلك مشاركين من مستشفيات خارج المنطقة الشرقية.

واختتمت الدكتورة بابطين، لافتة إلى أن المستشفى الجامعي دأب على تفعيل هذه الفعالية؛ نظرًا لأهميتها، وأن دل فإنما يدل على أهمية مشاركة المسن حياته وعنايته التامة وتلقى كافة الدعم والمساندة على المستويات الصحية، والتي -ولله الحمد- ننعم بها في هذه البلاد المباركة، مشددة على أن واجبنا تجاه المسنين يتعدى كل ذلك لما له من قيمة اجتماعية لها وزنها وثقلها في المجتمع، وكانت ولا تزال، ركيزة ننتمي لها في حياتنا اليومية.

 

 

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع المنظار . المنظار، جامعي الخبر ينظم الحملة التوعوية بأمراض المسنين ويستضيف اجتماع الأمراض الباطنية، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : صحيفة الاحساء