المؤتمر يتوعد الحوثي وإيران بعد اغتيال صالح : سنشد العزم ونحمل السلاح
المؤتمر يتوعد الحوثي وإيران بعد اغتيال صالح : سنشد العزم ونحمل السلاح

المؤتمر يتوعد الحوثي وإيران بعد اغتيال صالح : سنشد العزم ونحمل السلاح المنظار نقلا عن صحيفة المواطن ننشر لكم المؤتمر يتوعد الحوثي وإيران بعد اغتيال صالح : سنشد العزم ونحمل السلاح، المؤتمر يتوعد الحوثي وإيران بعد اغتيال صالح : سنشد العزم ونحمل السلاح ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا المنظار ونبدء مع الخبر الابرز، المؤتمر يتوعد الحوثي وإيران بعد اغتيال صالح : سنشد العزم ونحمل السلاح.

المنظار شدد حزب المؤتمر الشعبي العام، مساء أمس الأربعاء، على ضرورة التصدي لميليشيات الحوثي الإيرانية الساعية إلى عزل اليمن عن محيطه الإقليمي والدولي ليكون تحت ولاية الفقيه.

وتلا القيادي عادل الشجاع بيانًا هو الأول بعد الأول لحزب المؤتمر الشعبي وحلفائه بعد اغتيال ميليشيات إيران الحوثية الرئيس اليمني السابق، علي عبدالله صالح، الاثنين الماضي.

وقال في البيان: “آن للعالم أن يدرك أن هذه الفاشية التي تقتل الإنسان وتهدم البيوت والمساكن وتغلق دور العلم والمعرفة وتستبيح الحرمات هي إرهاب منظم يتم على مرأى ومسمع كل من يعيش على كوكب الأرض”.

وأضاف: “سنمضي على هذا الطريق حتى الحرية والتقدم والنهضة يا أبناء المؤسسة العسكرية الصلبة التي تتحطم عليها مؤامرات الإمامة والرجعية”.

وتوجه لـ”رفاق وأصدقاء الشهيد (علي عبدالله صالح) من منتسبي الحرس الجمهوري صمام أمان الجمهورية والوحدة والديمقراطية”، قائلًا: “عهدًا بأننا سنظل على مبادئ علي عبدالله صالح وقيم الجمهورية والوحدة والديمقراطية، وأننا معكم وبكم سنشد العزم ونحمل السلاح، وسنكون يدًا بيد ضد جماعات الظلام والفاشية الحوثية التي دمرت قيم الإخاء والتعايش، وأدخلت البلاد في الفوضى والارتهان والعمالة وتريد عزله عن محيطه الإقليمي والدولي ليكون تحت ولاية الفقيه وملالي”.

شاركنا بتعليقك

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع المنظار . المنظار، المؤتمر يتوعد الحوثي وإيران بعد اغتيال صالح : سنشد العزم ونحمل السلاح، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : صحيفة المواطن