محاولة انقلاب على الملك سلمان والقبض علي عدد كبير من الشرطة تابع التفاصيل
محاولة انقلاب على الملك سلمان والقبض علي عدد كبير من الشرطة تابع التفاصيل

ذكرت وكالة بلومبيرج الإخبارية الأمريكية أن سلطات الأمن السعودي اعتقلت عدداً من الضباط الكبار في جهاز الحرس الوطني الذي كان تحت قيادة الأمير متعب بن عبد الله, قبل إقالته واعتقاله مع مجموعة من الأمراء قبل أيام, وهو ما اعتبرته الوكالة دليلاً دامغاً على صحة المعلومات التي سربتها وسائل إعلام أمريكية وأفادت بأن الأمراء الكبار تم اعتقالهم بسبب محاولة الإنقلاب التي شارك فيها سعد الحريري.

وأضافت بلومبيرج أن ولي العهد, الأمير محمد بن سلمان أمر باعتقال 14 ضابطاً من الحرس الوطني, وهو ما لا يُمكن اعتباره اعتقالاً بسبب الفساد بالنظر إلى رتبهم العسكرية, مؤكدةً أن سلطات المملكة استخدمت مصطلح محاربة الفساد للتمويه, ولتبرير اعتقال الأمراء بتلك الطريقة غير المسبوقة في تاريخ المملكة.

وأشارت المعلومات التي حصلت عليها شبكة بلومبيرج إلى أن الضباط المعتقلين كانوا ضمن شبكة كبرى تضم أكثر من ألف أمير ومسئول وضابط (العدد 1000 يشمل الضباط والأمراء والمسئولين الحكوميين البارزين), والشبكة كانت تُخطط لتنفيذ انقلاب عسكري والإطاحة بالملك سلمان ونجله من السلطة.

قالت جريدة الاندبندنت البريطانية إن الأمير مُحمد بن سلمان عرض على الأمراء المعتقلين التنازل عن قيمة 75% من ممتلكاتهم وثروتهم مقابل الإفراج عنهم.

ونشر المغرد السعودي الشهير مجتهد تغريدة قال فيها إن الأمير  عبدالعزيز بن فهد نُقل إلى أحد القصور بعد أن كشف عن ممتلكاته وتعهد بتسليم معظم ثروته لمحمد بن سلمان ويتلقى وعدا من ابن سلمان أن يُطلق سراحه ويسمح له بالسفر إذا نفذ التعهد.

 

المصدر : وكالات