قائد الغواصين في "حادث ستانلي" يروي تفاصيل الأيام الصعبة وانتشال الغريق
قائد الغواصين في "حادث ستانلي" يروي تفاصيل الأيام الصعبة وانتشال الغريق

قائد الغواصين في "حادث ستانلي" يروي تفاصيل الأيام الصعبة وانتشال الغريق المنظار نقلا عن الموجز ننشر لكم قائد الغواصين في "حادث ستانلي" يروي تفاصيل الأيام الصعبة وانتشال الغريق، قائد الغواصين في "حادث ستانلي" يروي تفاصيل الأيام الصعبة وانتشال الغريق ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا المنظار ونبدء مع الخبر الابرز، قائد الغواصين في "حادث ستانلي" يروي تفاصيل الأيام الصعبة وانتشال الغريق.

المنظار حوار- محمد مهدي:

بعد 9 أيام من وقوع "حادث ستانلي" أُسدل الستار على المشهد الأخير، بعد التأكد أن الجثمان الذي عُثر عليه يوم الاثنين الفائت، على يد غواصين متطعوين بقيادة الغواص "إيهاب المالحي"، هو للشاب "محمد حسن" الذي غرق إثر حادث تصادم الثلاثاء قبل الماضي، بعد إعلان نتائج الحمض النووي "DNA".

مصراوي حاور "المالحي" المسؤول عن الغواصين المتطوعين للبحث عن الغريق، للحديث عن تفاصيل عمليات الإنقاذ على مدار الأيام الفائتة، كيف أقنع 150 غواصا بالمساعدة، الشائعة التي عطلت جهودهم، وطُرق البحث التي اتبعوها.

ويروي "المالحي" لحظة العثور على الغريق. لماذا فشلوا في انتشاله بداية الأمر، ثم الخطة التي وضعت لإخراجه، ورد فعل الأسرة عند رؤية الجثمان، وسر استمرار جهودهم حتى اليوم الخميس.

  - كيف علمت بالحادث ولماذا تم اختيارك تحديدًا لقيادة الغواصين؟

من خلال فيسبوك قرأت مناشدات تطالب الغواصين بالتدخل للبحث عن الغريق، وتم اختياري من قِبل الغواصين لكوني "متربي طول عمري في ستانلي، وبغطس فيها من 37 سنة، فعارف المكان كويس" كما أنني مدرب غطس معتمد من الاتحاد الدولي.

- لماذا بدأت عمليات الإنقاذ من الغواصين بعد يومين من الحادث؟

لأن الظروف لم تكن ملائمة "البحر يوم الأربع والخميس كان طوفان، الموج عالي والدنيا بتشتي بشكل مش طبيعي" ورجال الإنقاذ النهري والقوات البحرية حاولوا خلال تلك الأيام للمساعدة دون جدوى "ولما البحر بدأ ينزل شوية يوم السبت" بدأت مشاركتي الفعلية.

- هناك تنسيق مع قوات الإنقاذ النهري ورجال البحرية.. كيف تم الأمر؟

ذهبت لقائد الإنقاذ النهري، أبلغته أنني مدرب معتمد من الاتحاد الدولي، وأرغب في دعوة غواصين متطوعين للمشاركة في أعمال البحث "قالي احنا شغالين وبنعمل دورنا"، فأجبته "كتر خيركم، بس عددكم قليل واحنا بنحاول نساعد، وكل غواص هيجي ومعاه معداته" فوافق على الفور بشرط تدوين الاسم والرقم القومي لكل غواص، "والناس اللي تنزل كلهم يبقوا مدربين مش غواصين متدربين".

- حضر 150 غواصا إلى ستانلي.. كيف حصلت على هذا العدد؟

من خلال الجروبات المتخصصة في الغوص على فيسبوك "أنا أدمن في جروبات كتيرة" أرسلت لهم مناشدة لمن يُحب التطوع للبحث عن "محمد حسن"، ولبى النداء 150 غواصا من الإسكندرية ومطروح والقاهرة ودهب. 

- بدت عمليات البحث مُنظمة رغم كثرة الغواصين.. حدثنا عن التنظيم؟

اجتمعنا عند وصولهم، وقمت بتقسيمهم لمجموعات، المُدربين المُعتمدين من الاتحاد الدولي لأعمال البحث، ومع كل مُدرب غواص آخر لتأمينه "كان عددهم 84 واحد" وباقي العدد تم تعينهم على مراكب لعمليات الانتتشال من السطح.

- هل تواصلتم مع أسرته خلال فترة عملكم؟

بالتأكيد، يتابعون معنا كل شيء لحظة بلحظة "هما قاعدين معانا في كباين ستانلي" قمنا بفتحها من أجلهم للمبيت، وكانت والدته غاضبة في بداية الأمر من عدم تواجد الغواصين "لكن فهمتها إن الموج كان عالي والدنيا صعبة" من بعد ذلك كانت دعواتهم تحمسنا لمزيد من العمل، ويدلون لنا بأوصاف ملابسه لتساعدنا أثناء البحث.

- كيف جرت الأمور في اليوم الأول للبحث؟

أرسلنا الغواصين إلى ميامي بسيارات "يغطسوا من هناك ويجوا عوم وهما بيدورا" كما أرسلت آخرين لسيدي جابر، وسان سيتفانو "مسحوا الدنيا" لكن المياه كانت لاتزال غامقة مما تسبب في صعوبة الرؤية، وانتهى اليوم دون العثور على الجثمان.

- يوم الاثنين، خرج الغواصين من البحر فجأة.. ما السبب؟

تعرضنا "لموقف بايخ". أثناء انهماك الغواصين في البحر تلقينا اتصال الساعة 2 ونصف، بعثور صياد في المندرة على الجثمان، واتصل بوالد "محمد" أكد له الخبر، لذا اضطررنا لإخراج جميع الغواصين، ثم اكتشفنا أنها مجرد شائعة، وقام الصياد بإغلاق هاتفه "وكان الصيادين طلعوا ومشيوا خلاص". 

- كيف عثرتم على الجثمان؟

قررنا أن نبحث في منطقة المهندسين، القريبة من المقاولون العرب، نزل الغواصين بمعداتهم، في الثامنة والنصف صباحًا، وبعد 30 دقيقة خرجوا وأبلغوني بالعثور على غريق بين الصخور، فأبلغنا الإنقاذ النهري وبدأنا عملية انتشاله.

- طالت فترة إخراج الغريق.. لماذا؟

المساحة بين الصخور ضيقة، لساعة نصف حاول أحد الغواصين الدخول بين الصخور لانتشال الغريق لكنه فشل، قوات الإنقاذ النهري أيضًا لم توفق، أرسلت لـ "أنحف غواصين عندي ومقدروش يدخلوا" الأزمة أن إسطوانة الأوكسجين تحول بين الغواصين والصخور.

- وكيف تعاملتم مع الموقف؟

اقترحت أن يدخل بين الصخور غواص دون إسطوانة الأوكسجين. حصلنا من كبير الغواصين بمطروح على مُنظم 7 متر، وطلبت من الغواص المتطوع بالنزول أن يتنفس عبر المنُظم، ويدخل بدون الاسطوانة عند الجثمان.

اعتبرها الشاب عملية معقدة "فقالي لو حصلي حاجة هأبقى شهيد عند ربنا".

- هل مرت العملية بسلام داخل البحر؟

الحمدلله، تمكن الغواص الشجاع من الوصول إلى الغريق أخيرًا "زق الجثة وقدر يطلع معاه بالسلامة" اقترب على الفور الزوديك الخاص بالإنقاذ النهري، وتم إحاطة الجثمان بكيس أسود كبير، وإخراجه إلى الشاطيء. 

- ما هو رد فعل أسرة "محمد" بعد انتشال جثمانه؟

لم تتعرف عليه والدته "قالت مش ابني" ربكة سرت في الأجواء، قبل أن يحسم الأب الحيرة مطالبًا الذهاب إلى المشرحة وإجراء تحليل الحمض النووي.

- لحظة مربكة.. هل شعرت بالشك في انتشالكم لغريق آخر؟

لم أشك، وفق خبرتي في البحث عن غرقى آخريين، أجسادهم تتغير بعد التواجد في البحر لعدة أيام، كما أنني قمت بسؤال قوات الإنقاذ النهري وأبلغوني بعدم وجود بلاغات عن غرقى في نفس المنطقة.

- رغم العثور على الجثمان.. لماذا استمرت عمليات البحث حتى الخميس؟

مكثت في المشرحة حتى الساعات الأخيرة من الثلاثاء، تحدثت إلى والد "محمد"، طلب مني الاستمرار في البحث "لحد التحليل ما يطلع ويعرف منه الحقيقة".

وكان من الصعوبة رفض طلبه، نحن نشعر بهم ولابد من مساندتهم. لذا طلبت من الغواصين العودة من جديد إلى البحر.

- متى بُلغت بنتيجة الحمض النووي؟

تلقيت اتصالا من والد "محمد" منذ ساعات قال لي إنه استقبل فاكس يؤكد أن الجثمان لنجله، وهنا أخبرت الغواصين بالتوقف عن البحث والخروج من المياه.

- هل هناك نية لتكريم الغواصين على جهودهم؟

الدكتور حسن الطيب، رئيس جمعية حماية الإنقاذ البحري، طلب مني إرسال كشفا بأسماء الغواصين لتكريمهم.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع المنظار . المنظار، قائد الغواصين في "حادث ستانلي" يروي تفاصيل الأيام الصعبة وانتشال الغريق، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : الموجز