«عمليات الصحة»: البالغات الواردة حوادث سير.. ولم نتلقَ كوارث
«عمليات الصحة»: البالغات الواردة حوادث سير.. ولم نتلقَ كوارث

«عمليات الصحة»: البالغات الواردة حوادث سير.. ولم نتلقَ كوارث

المنظار نقلا عن الدستور ننشر لكم «عمليات الصحة»: البالغات الواردة حوادث سير.. ولم نتلقَ كوارث، «عمليات الصحة»: البالغات الواردة حوادث سير.. ولم نتلقَ كوارث ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا المنظار ونبدء مع الخبر الابرز،

«عمليات الصحة»: البالغات الواردة حوادث سير.. ولم نتلقَ كوارث

.

المنظار حرص الدكتور أحمد عماد الدين راضى وزير الصحة والسكان على متابعة انعقاد غرفة الأزمات والطوارئ بديوان عام الوزارة على مدار الساعة والتى بدء عملها أمس الخميس وتستمر حتى آخر أيام عيد الأضحى المبارك.

وصرح الدكتور خالد مجاهد الناطق باسم الوزارة، في بيان له، اليوم الجمعة، بأن غرفة الأزمات والطوارئ لم تتلقَ أى بلاغات بحوادث أو كوارث أو اشتباه بحالات تسمم، لافتًا إلى أن جميع البلاغات التى تلقتها الغرفة حوادث سير عادية.

وأضاف أن الغرفة تتكون من ثلاثة مستويات، "الأول" بقيادة الوزير الدكتور أحمد عماد الدين، بحضور رؤساء القطاعات والهيئات المختلفة، و"الثاني" برئاسة الرعاية الحرجة والعاجلة وبحضور رؤساء الإدارات المركزية المعنية، و"الثالث" على مستوى مديري العموم بالقطاعات المختلفة.

وأشار إلى أن الخطة تتضمن تشكيل غرف عمليات موازية في كل المحافظات برئاسة وكلاء الوزارة في المحافظات وحضور جميع ممثلي القطاعات التابعه للوزارة الرعاية الحرجه والعاجلة والإسعاف وبنوك الدم والتموين الطبي والصيدلة ورفع درجة الاستعدادت القصوى بالمستشفيات المحيطة بالمساجد والحدائق والمتنزهات والتجمعات، بالإضافة إلى إخلاء ٣٠٪‏ من أسرة المستشفيات في تخصصات الجراحة العامة والعظام والرعايات المركزة والحروق لحين انتهاء فترة الاحتفالات.

وأشار إلى متابعة الوزير لأعمال الغرفة على مدار الساعة للاطمئنان على تنفيذ خطة التأمين الطبي خلال أيام العيد، لافتًا إلى أنه تم تجهيز فرق الانتشار السريع في كل محافظة ودعم المحافظات المجاورة للقاهرة الكبرى عند الاحتياج علمًا بأن فرق الانتشار تتكون من 80 طبيبًا و120 من أعضاء فريق التمريض مع توفير وسيلة مواصلات مناسبة، كما تم توفير الأدوية ومستلزمات الطوارئ لاستخدامها عند الاحتياج.

وأوضح أنه تم تخصيص رقم 2535415 للاستفسار عن الأدوية الناقصة وأماكن توفرها، ورقم 137 للخدمات الطارئة لاستقبال وتحويل الحالات الطارئة، لافتًا إلى توفير ١١ ألفًا و٨٦٦ كيس دم بالمراكز الإقليمية لنقل الدم والتي يصل عددها إلى ٢٧ مركزًا بجميع المحافظات على مستوى الجمهورية، بالاضافة إلى 23 مركزًا للسموم تم تزويدهم بالأمصال اللازمة الخاصة بحالات التسمم الغذائي ولدغات العقارب والتسمم بالمبيدات الحشرية والتسمم بالمواد المخدرة بأنواعها والتسمم بجرعات زائده من الإسبرين والمسكنات، و53 مركزًا للحروق والتأكيد على توافر مستلزمات وأدوية الحروق.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع المنظار . المنظار،

«عمليات الصحة»: البالغات الواردة حوادث سير.. ولم نتلقَ كوارث

، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : الدستور