استقدام العمالة الأجنبية يثير غضب العاملين بـ«البترول»
استقدام العمالة الأجنبية يثير غضب العاملين بـ«البترول»

استقدام العمالة الأجنبية يثير غضب العاملين بـ«البترول» المنظار نقلا عن التحرير الإخبـاري ننشر لكم استقدام العمالة الأجنبية يثير غضب العاملين بـ«البترول»، استقدام العمالة الأجنبية يثير غضب العاملين بـ«البترول» ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا المنظار ونبدء مع الخبر الابرز، استقدام العمالة الأجنبية يثير غضب العاملين بـ«البترول».

المنظار  ظاهرة تهدد مشروعات قطاع البترول بعد انتشارها بكثافة خلال الآونة الأخيرة بعدة مشروعات تابعة لوزارتى البترول والكهرباء، تتمثل فى استقدام عمالة أجنبية من الخارج للقيام بأعمال اللحام والبرادة من خلال إحدى الشركات، على الرغم من وجود عمالة مصرية ماهرة فى قطاعى اللحام والبرادة، بالإضافة لتقاضيهم رواتب منخفضة جدا مقارنة بالرواتب المرتفعة التى يحصل عليها العامل الأجنبى، إذ يحصل عليه العامل الأجنبى على 1300 دولار شهريا بخلاف الإقامة الشاملة وتكاليف الطيران ذهابا وإيابا، على الرغم من قلة كفاءتهم فى اللحام والبرادة، وذلك من خلال الاختبارات التى أجريت لهم قبل استلامهم العمل بالمشروعات.

وشهد الأسبوع الماضى وقفة احتجاجية للعاملين بمشروع معمل المصرية لتكرير البترول بمنطقة مسطرد، الذى يجرى إنشاؤه حاليا بعد قيام شركة جى جى الكورية المنفذة للمشروع باستقدام أكثر من 1000 عامل أجنبى من جنسيات مختلفة "هنود، فلبينيين، بنجلاديشيين"، للعمل بوظائف اللحامين والبرادين، على الرغم من وجود كفاءات من العمالة المصرية يجيدون العمل بتلك الوظائف والقيام بها على أكمل وجه، نظرا لخبرتهم الكبيرة فى العمل بمجال اللحام والبرادة.

الوقفة الاحتجاجية وموجة الغضب التى أبداها العاملون بمشروع الشركة المصرية لتكرير البترول بمسطرد دفع قوات الأمن للتدخل وفض الوقفة بالقوة، بالإضافة لتأمين دخول العمالة الأجنبية للمشروع، الأمر الذى تسبب فى سخط وغضب العاملين المصريين من ذلك التصرف وسط صمت من المسئولين.

وهذا ما حدث بالفعل داخل موقع شركة "بى بى" الإنجليزية بمنطقة إدكو بعد قيام الشركة أيضا باستقدام عمالة أجنبية من الخارج للعمل باللحام والبرادة بالمشروع الذى تنفذه الشركة الإنجليزية بإدكو، إذ بلغ عددهم 70 لحاما، معظمهم من الهند والفلبين.

فى سياق ذاته قال أحد العاملين بمشروع "بى بى" الإنجليزية، إن شركة "بتروجت" هى من استقدمت هذه العمالة للعمل بالمشروعات التى تقوم وتنفذها الشركة بمسطرد وإدكو، إلا أنه سرعان ما تم نفى ذلك على لسان رئيس الشركة ومدير الموارد بالشرية بها.

وقال المهندس وليد لطفى رئيس شركة بتروجت الجديد فى أول تصريح له، إن الشركة تعتمد على العمالة المصرية بصورة كاملة والحديث عن الاستعانة بعمالة أجنبية من الخارج محض افتراء وما هو إلا إشاعات مغرضة يرددها البعض دون أى سند أو صحة، مؤكدا أن الشركة بجميع القطاعات والإدارات والمشروعات التى تنفذها حاليا سواء داخل البلاد أو خارجها لم تستعن بعامل أجنبى واحد لكفاءة العمالة المصرية الموجودة.

وأضاف "لطفى" فى تصريحاته لـ"التحرير" ردا على ما تم تداوله عن استعانة الشركة بلحامين وبرادين من دول أجنبية، مشيرا إلى أن قطاع البترول المصرى حريص على الاستعانة بالعامل المصرى فى المقام الأول، لما يتميز به من خبرة كبيرة تؤهله للعمل فى الأسواق العالمية أيضا.

وشدد هشام خطاب مدير إدارة الموارد البشرية بشركة "بتروجت"، على ضرورة عدم ترديد أى إشاعات أو تناولها وهى ليست صحيحة، لما قد تسببه من إحداث بلبلة تعيق تنفيذ المشروعات، مؤكدا أن الشركة لا يوجد بها عامل أجنبى واحد وإنما كل العمالة مصرية من مختلف أنحاء الجمهورية بمختلف التخصصات.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع المنظار . المنظار، استقدام العمالة الأجنبية يثير غضب العاملين بـ«البترول»، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : التحرير الإخبـاري