برلمانيون: السودان يسعى لضرب الأمن القومي المصري
برلمانيون: السودان يسعى لضرب الأمن القومي المصري

برلمانيون: السودان يسعى لضرب الأمن القومي المصري المنظار نقلا عن التحرير الإخبـاري ننشر لكم برلمانيون: السودان يسعى لضرب الأمن القومي المصري، برلمانيون: السودان يسعى لضرب الأمن القومي المصري ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا المنظار ونبدء مع الخبر الابرز، برلمانيون: السودان يسعى لضرب الأمن القومي المصري.

المنظار شن أعضاء بمجلس النواب المصري هجوما حادا على السودان عقب قراره الأخير باستدعاء سفيره في القاهرة إلى الخرطوم للتشاور، مؤكدين أن السودان يبدأ في مراحل تصعيد لضرب الأمن القومي المصري بمساعدة تركيا وقطر.

استنكرت النائبة منى منير عضو لجنة الشئون الإفريقية قيام السودان باستدعاء سفيره في مصر إلى الخرطوم للتشاور. وقالت في تصريحات لـ"التحرير": نحترم الشعب السوداني وقيادته السياسية، لكن هذا التصعيد غير مبرر، مؤكدة رفض القاهرة هذا التصعيد.

وأضافت: "مصر تحتضن كل المواقف ومستعدة للتشاور والتفاوض مع الشقيقة السودان، لكن بما لا يمس حصة مصر التاريخية في المياه، أو حدودها المثبتة بالوثائق والخرائط"، مشيرة إلى أن تحركات السودان الأخيرة ومطالبتها على غير الحقيقة بأحقيتها في مثلث حلايب وشلاتين لن يثنينا عن موقفنا الرافض للتفريط في حبة رمل من أرضنا. فيما وصف زميلها مصطفى الجندي عضو لجنة الشئون الإفريقية والمستشار السياسي لرئيس البرلمان الإفريقي، تصعيد السودان بـ"الأمر الطبيعي" على ما قامت به مصر عندما طالبت إثيوبيا بالتفاوض المباشر بدون السودان.

 وأوضح أن السودان ليس دولة مصب وليس معنيا بموضوع سد النهضة لأنه له مصلحة، مؤكدا أن الدبلوماسية الشعبية هي آخر تحرك في حال إخفاق الدبلوماسيات الرسمية. فيما توقع النائب طارق الخولي أمين سر لجنة الشئون الخارجية، أن يكون قرار السودان باستدعاء سفيره من القاهرة، خطوة أولى للتصعيد ضد مصر، في إطار الاتفاق بين السودان بالتعاون مع الجانبين التركي والقطري، بهدف الإضرار بمصالح مصر التي تتعارض مع بناء سد النهضة، مقابل تحقيق الأهداف القطرية التركية.

وأضاف: وجود خلافات مصرية سودانية سيؤدي للإضرار بمصالح مصر والمساس بالأمن القومي المصري، والوجود التركي في قاعدة يمثل تهديدا للأمن القومي المصري.

وأضاف: نحن لا نعادي السودان، لكن الأزمة في النظام السوداني الحالي الفاشي، الذي باع أرضه وتسبب في تقسيم السودان، ويعاني حاليا من أزمات طاحنة داخلية يحاول أن يداويها بالدولارات التركية.

يشار إلى أن المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، المستشار أحمد أبو زيد، أعلن أمس أنه تم إخطار السفارة المصرية في الخرطوم رسميا بقرار استدعاء سفير السودان في القاهرة إلى الخرطوم للتشاور.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع المنظار . المنظار، برلمانيون: السودان يسعى لضرب الأمن القومي المصري، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : التحرير الإخبـاري