البرلمان يوافق من حيث المبدأ على مشروع قانون حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة
البرلمان يوافق من حيث المبدأ على مشروع قانون حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة

البرلمان يوافق من حيث المبدأ على مشروع قانون حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة المنظار نقلا عن التحرير الإخبـاري ننشر لكم البرلمان يوافق من حيث المبدأ على مشروع قانون حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، البرلمان يوافق من حيث المبدأ على مشروع قانون حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا المنظار ونبدء مع الخبر الابرز، البرلمان يوافق من حيث المبدأ على مشروع قانون حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة.

المنظار وافق مجلس النواب، برئاسة الدكتور علي عبد العال، من حيث المبدأ على مشروع قانون حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، المقدم من الحكومة، وعدد آخر من مشروعات القوانين المقدمة من النواب في ذات الشأن.

ويتألف مشروع القانون من 77 مادة، تتضمن تفعيل نص المادة 81 من الدستور التي أقرت بحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، وذلك تفعيلا للاتفاقيات الدولية التي وقعتها مصر في هذا الشأن.

وأكد الدكتور عبد الهادي القصبي، رئيس لجنة التضامن الاجتماعي في مجلس النواب، مقرر اللجنة في الجلسة العامة للبرلمان، أن اللجنة استضافت 576 شخصا مثلوا 243 جهة يمثلون الإعاقة.

وأوضح أنه من خلال الاجتماعات التي عقدتها اللجنة مع كافة الجهات المعنية، تمت مناقشة 1356 ملاحظة ومداخلة.

وقال "القصبي": قضية الإعاقة تحتاج إلى تعاون كافة مؤسسات الدولة واستنفار كافة جهود وطاقات المجتمع الأهلي، مشيرا إلى أن هذه القضية تحتاج إلى تغيير فكري من خلال بيئة جيدة لتلبية احتياجات ذوي الإعاقة.
وأوضح أن الدستور أكد على الحرية والمساواة والعدالة الاجتماعية لكل أفراد الشعب المصري، مشيرا إلى أن مصر صدقت على الاتفاقيات الخاصة بالأشخاص ذوي الإعاقة.

ولفت إلى أن مشروع القانون الذي ناقشته اللجنة متسقا مع الدستور والاتفاقيات الدولية التي صدقت عليها مصر، وإيمانا من الدولة بدور الأشخاص ذوي الإعاقة.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع المنظار . المنظار، البرلمان يوافق من حيث المبدأ على مشروع قانون حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : التحرير الإخبـاري